الأمم المتحدة تستبعد الكويت من قائمة دعم الإرهاب

الأمم المتحدة تستبعد الكويت من قائمة دعم الإرهاب

المصدر: الكويت- من قحطان العبوش

قالت الكويت إن الاتحاد الدولي لمكافحة الإرهاب، التابع للأمم المتحدة (FATF)، استبعدها من القائمة السوداء التي تضم الدول الداعمة للإرهاب وغسيل الأموال.

وتقبع الكويت، منذ العام 2012 في القائمة الرمادية التي يصدرها الاتحاد الدولي بشكل دوري، وبذلت جهوداً كبيرة في آخر مراجعة لملفها في سبتمبر الماضي، للابتعاد عن القائمة السوداء.

وقال وزير المالية الكويتي، أنس الصالح إن ”فاتف“ أصدر بياناً أكد فيه تلبية الكويت للتعهدات التي سبق أن أبرمها في العام 2012 لتعزيز نظم مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأضاف في بيان صحافي، إن هذا الأمر يعني استبعاد الكويت من قائمة المراجعة المنبثقة عن مجموعة ”فاتف“، ما يعد إنجازاً مهماً يعكس اطمئنان المجتمع الدولي إلى توافر بيئة تشريعية متكاملة لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في الكويت.

وتشمل مراجعة الاتحاد الدولي لمكافحة الإرهاب، التأكد من مدى التزام الكويت بالمعايير التسعة التي وضعتها المنظمة لمكافحة الإرهاب وتمويله، إضافة إلى المعايير الـ40 لمكافحة غسيل الأموال.

وتحظى الكويت بمكانة عالمية مرموقة في تبرعاتها الرسمية للمنظمات الدولية والحكومات، وقدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العام الماضي شكراً خاصاً لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح على سخاء بلاده والتزامها بالقضايا الإنسانية والتعليمية والطبية لكافة الشعوب.

لكن التبرعات الشعبية التي تديرها جمعيات خيرية ورجال دين، تشكل نقطة ضعف في سمعة الكويت مع التشكيك الدائم حول وجهتها.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، هند الصبيح، مؤخراً ”إن الحكومة تعتز بالعمل الخيري، وهناك أطراً وقوانين تنظم جمع التبرعات، وأنها لن تسمح لأي جهة بتجاوزها، وهي جادة في منع انحراف العمل الخيري لغير أهدافه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com