دي ميستورا يلتقي المعلم لتجميد القتال في حلب

دي ميستورا يلتقي المعلم لتجميد القتال في حلب

دمشق – التقى الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا وزير الخارجية السوري وليد المعلم في محاولة لدفع مبادرته حول تجميد القتال في مدينة حلب، في المقابل عقد ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية اجتماعاً في مدينة كيليس التركية لبحث مبادرة دي ميستورا.

وحل الموفد الدولي ستيفان دي ميستورا ضيفاً على دمشق، والتقى بالمعلم في محاولة جديدة لإقناع أطراف النزاع في سوريا، بتجميد القتال في مدينة حلب شمالي البلاد، وإدخال المساعدات للمدنيين.

وجرى خلال اللقاء متابعة النقاش حول خطة التجميد، واتفاق على إرسال وفد من مكتب المبعوث الدولي في دمشق إلى مدينة حلب للاطلاع على الوضع فيها عن قرب.

وتزامن رد دمشق بشأن حلب مع اجتماع الائتلاف السوري لقوى المعارضة في مدينة كيليس التركية يهدف إلى تحديد موقف الائتلاف من مبادرة دي ميستورا.

وتشكيل لجنة تضم ممثلين عن كافه القوى المعارضة المختلفة تتولى متابعة تلك المبادرة.

وفي الوقت الذي تتجه فيه الأنظار صوب حلب شمالاً، أحرزت القوات السورية الحكومية مدعومة من حزب الله اللبناني تقدماً في الجنوب، وسيطرت على عدة قرى تقع بين ريف درعا ودمشق والقنيطرة، بعد معارك مع مقاتلي المعارضة المسلحة من بينهم جبهة النصرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com