تونس: 300 فتاة يشاركن بالقتال في سوريا

تونس: 300 فتاة يشاركن بالقتال في سوريا

دمشق – كشف مصدر أمني في تونس، عن تورط 300 فتاة تونسية، في القتال مع تنظيمات إرهابية وفي دعم قيادتها وعناصرها.

وقال المصدر الأمني لصحيفة ”الشروق“ التونسية، إن ”حوالي 300 فتاة تونسية تتراوح أعمارهن بين 20 و35 عاماً، تحولن إلى إرهابيات يقاتلن مع الجماعات الإرهابية ويدعمن الإرهابيين“.

وأضاف أن ”العشرات منهن تورطن بسبب الزواج أو العلاقات مع عناصر إرهابية“ وأنهن ”تعرضن للتهديد بفيديوهات وصور لاأخلاقية، واضطررن تحت هذه الضغوط إلى الالتحاق بالقتال في سوريا“.

وفي سياق متصل، دعت وزارة الشؤون الدينية التونسية، في بيان صحفي، الواعظات بالمساجد (المرشدات الدينيات) إلى توعية النساء والفتيات بالفكر الديني المستنير والقيم الإسلامية السمحة.

وطلبت الوزارة من القائمين على بيوت الله المساهمة في حماية الشباب من التيارات الوافدة والأفكار المتطرفة التي تهدد أمن المجتمع.

هذا ويُشار إلى أن السلطات الأمنية التونسية سبق وأن اعتقلت عدداً من الفتيات والنساء المرتبطات بتنظيمات متطرفة بينها ”كتيبة عقبة بن نافع“ المتحصنة عناصرها في مرتفعات جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر.

وكان وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو، صرح في منتصف يناير/ كانون الأول الماضي أن الأجهزة الأمنية منعت قرابة تسعة آلاف شاب تونسي من السفر إلى سوريا خلال الأعوام الماضية.

وسعت السلطات التونسية منذ عام 2011 إلى منع الآلاف من التوجه إلى ساحات القتال في سوريا والعراق وليبيا، إلا أن العدد الإجمالي للمتوجهين إلى تلك البلدان قدر بالآلاف. واعتمد أولئك الشبان على وسائل تضليل متنوعة حتى لا تكتشف السلطات الأمنية نواياهم.

وتقول مصادر أمنية إن تونس بنت إستراتيجية الحد من أعداد المتوجهين إلى ساحات القتال على البيانات المتوفرة حول الفئات الشابة التي غالباً ما تثير الشبهات بتوجهها إلى الأراضي التركية.

ويقول مراقبون إن عدة فئات شبابية استغلت فترة وصول حركة النهضة بزعامة الشيخ راشد الغنوشي للحكم، ودعمها للحراك ضد النظام السوري، وانتقادها نظام الرئيس بشار الأسد، للتوجه إلى ساحات القتال، وهو ما جعل هذا الموقف أرضية لانتقاد سياسة حركة النهضة في تعاملها مع المجموعات المتشددة.

وتخشى السلطات التونسية عودة المتشددين إلى أراضيها، خاصة بعد أن انتمى الكثير منهم إلى المجموعات التكفيرية مثل تنظيمي الدولة الإسلامية ”داعش“ و“جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة