القوى السنّية: الانتهاكات في تكريت فردية ولا تمثل الحشد الشعبي

القوى السنّية: الانتهاكات في تكريت فردية ولا تمثل الحشد الشعبي

المصدر: بغداد- محمد وذاح

أكد اتحاد القوى السنّية العراقي، الجمعة، أن العمليات الانتقامية والانتهاكات التي طالت المدنيين خلال عملية تحرير تكريت فردية ولا تمثل قوات الحشد الشعبي.

وقال القيادي باتحاد القوى، النائب أحمد الجبوري، إن ”الأصوات التي تطاولت على القوات الأمنية والحشد الشعبي بسوء لا تريد للعراق الخير وهي ترتبط بأجندات خارجية هدفها العبث بأمن العراق“، مبينا أن ”هنالك خروقات في كل معركة ولكن لا يمكن تشويه النصر والتضحيات الجسام التي يقدمها أبناء الحشد الشعبي بانتهاكات فردية لا تمثل الحشد“.

وأوضح الجبوري أن“ أبناء العشائر في صلاح الدين أثبتوا تلاحمهم وتكاتفهم مع أبناء الحشد الشعبي والجيش ضد داعش“، مؤكدا أن ”هناك تزايد من أبناء العشائر بانضمامهم الى الحشد الشعبي“.

وأضاف: ”هناك أكثر من 7 آلاف مقاتل ساهموا في تحرير صلاح الدين واليوم بدأ إخوانهم من محافظة نينوى وكركوك والمحافظات الأخرى بالانضمام إلى ميادين القتال لتحرير مناطقهم“.

وكشفت صحيفة التايمز البريطانية عن ”عمليات إحراق لمنازل مدنيين“ في قرية البو عجيل، شرقي مدينة تكريت، نفذها مسلحون من فصائل ”عصائب أهل الحق“ الشيعية، التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية العراقية ضد تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com