أخبار

بعد رفض حماس إجراءها.. تأجيل المرحلة الثانية للانتخابات المحلية في غزة
تاريخ النشر: 17 يناير 2022 17:40 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2022 19:00 GMT

بعد رفض حماس إجراءها.. تأجيل المرحلة الثانية للانتخابات المحلية في غزة

أعلنت الحكومة الفلسطينية، يوم الإثنين، تأجيل المرحلة الثانية من انتخابات الهيئات المحلية في قطاع غزة، واقتصار عقدها في الضفة الغربية. جاء القرار على خلفية رفض

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت الحكومة الفلسطينية، يوم الإثنين، تأجيل المرحلة الثانية من انتخابات الهيئات المحلية في قطاع غزة، واقتصار عقدها في الضفة الغربية.

جاء القرار على خلفية رفض حركة حماس السماح بإجراء الانتخابات داخل القطاع.

وقالت وزارة الحكم المحلي، في بيان لها نشرته عبر موقعها الرسمي، إن ”مجلس الوزراء الفلسطيني قرر في جلسته، الاثنين، تأجيل الانتخابات في الهيئات المحلية البالغ عددها 25 في قطاع غزة، إلى مرحلة مقبلة“.

وأوضحت الوزارة أن ”هذه الخطوة تأتي استنادا إلى الرسالة الواردة من لجنة الانتخابات المركزية، التي تفيد بعدم تمكنها من إجراء الانتخابات في 25 هيئة محلية في قطاع غزة“.

وتابعت: ”ستجرى انتخابات المرحلة الثانية في موعدها المقرر في 26 آذار/مارس المقبل في الهيئات المحلية بالضفة الغربية، البالغ عددها 102 هيئة“.

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية تلقيها رسالة من حركة حماس تتضمن بعض الأمور السياسية كشرط منها للموافقة على الانتخابات المحلية في غزة.

وبحسب بيان لجنة الانتخابات المركزية، فإن ”حماس اشترطت ضمانات خطية بإجراء الانتخابات كما هو مقرر، وعدم تأجيلها“.

كما تضمنت رسالة حماس ”بعض القضايا المتعلقة بقانون الانتخابات، وإلغاء تشكيل محكمة قضايا الانتخابات“.

وعلى إثر ذلك، وجهت لجنة الانتخابات الفلسطينية رسالة خطية إلى الحركة، أكدت فيها أن ”هذه المطالب سياسية، وتتطلب مخاطبة المستوى السياسي، أي السلطة الفلسطينية بشأنها، بينما لا تملك اللجنة أي صلاحية للبت فيها“.

واعتبرت أن ”موقف حماس يعني عدم التمكن من إجراء الانتخابات المحلية في غزة بالوقت الحاضر“.

كما وجهت لجنة الانتخابات رسالة إلى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، تتضمن موقف حركة حماس، بالإضافة إلى ردها على هذه الرسالة، مطالبة الحكومة الفلسطينية ”باتخاذ قرار بخصوص الانتخابات في غزة بناء على ذلك“.

وأجريت المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية في الضفة الغربية في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، بينما حصدت القوائم المستقلة على 70% من العدد الكلي للمقاعد المتنافس عليها، البالغة 1503 مقاعد.

ونددت فصائل فلسطينية وأحزاب سياسية مختلفة بعدم سماح حركة حماس بإجراء الانتخابات في مرحلتها الأولى، كما جرى في الضفة الغربية، مطالبة حماس بالسماح للمواطنين في قطاع غزة بالتصويت والترشح للانتخابات المحلية في مرحلتها الثانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك