سوريا.. المعارضة تتقدم على جبهات حلب واللاذقية

سوريا.. المعارضة تتقدم على جبهات حلب واللاذقية

المصدر: دمشق – إرم

أعلنت قوى المعارضة السورية المسلحة في مدينتي حلب واللاذقية في الساحل السوري، أن ألوية وكتائب مقاتلة أحكمت سيطرتها على مناطق إستراتيجية جديدة شمال البلاد، كما أعلنت سيطرتها على نقاط إستراتيجية في محيط قمة النبي يونس بريف اللاذقية الشمالي.

وقالت ”غرفة عمليات تحرير حلب“، التي تضم عدداً من فصائل المعارضة المسلحة، إن مقاتليها سيطروا على كامل قرية حندرات وتلة حندرات بريف حلب شمالي سوريا وثبتوا مواقعهم فيها.

وذكرت مصادر في المعارضة أن عشرات من جنود النظام والمليشيات الموالية لهم، قتلوا في المعركة.

من جهة أخرى، تتواصل الاشتباكات العنيفة بين مجموعات من المعارضة المسلحة وقوات النظام في محيط قرية باشكوي والمزارع الجنوبية بدوير الزيتون بالقرب من مفرق باشكوي كما ذكر ”المرصد السوري لحقوق الإنسان.“

وفي ريف دمشق، ذكرت تقارير إخبارية، أن شخصين قُتلا وأصيب عشرات، وُصفت إصاباتهم بالخطيرة، في منطقة دير العصافير جراء غارات لطائرات النظام.

وبالتزامن مع هذه الغارات تعرضت أحياء سكنية في عربين بالغوطة الشرقية إلى قصف بالرشاشات الثقيلة، كما تعرضت مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي لقصف بالبراميل المتفجرة ما ألحق أضراراً كبيرة بالمباني والممتلكات.

إلى ذلك، قالت مصادر المعارضة إنها أطلقت أمس، معركة موازية بريف اللاذقية الشمالي أسفرت عن استعادتها مناطق ”كتف مريشود، وقمة الجلطة، وتلة الشيخ محمد“، في محيط قمة النبي يونس في جبال دورين بريف اللاذقية الشمالي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

وأشارت المصادر إلى أن هذه المواجهات أسفرت عن مقتل عدد من جنود النظام وجَرح آخرين، كما استنفرت المعارضة جميع قواتها في مدينة سلمى القريبة التي ما زالت تتعرض لقصف عنيف من قبل قوات النظام.

ويواصل النظام غاراته على أماكن متفرقة من سوريا حيث قصفت قوات النظام أماكن في حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور وفي قرية الجفرة المحاذية للمطار العسكري.

كما شهد ريف حماة الشمالي اشتباكات وعمليات قصف، حيث ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في قرى الصياد وعطشان واللطامنة، فيما تدور اشتباكات في قرية مورك، بحسب ”المرصد“.

ومن ناحية ثانية نفذ مقاتلو تنظيم ”داعش“ الإرهابي، هجوماً واسعاً باتجاه مدينة رأس العين ذات الغالبية الكردية الحدودية مع تركيا في شمال شرق سوريا، بحسب ما ذكرت مصادر كردية و“المرصد“ اليوم الأربعاء.

وقال ”المرصد“ إن ”الهجوم بدأ ليلاً موضحاً أن التنظيم الجهادي تمكن من التقدم والسيطرة على قرية تل خنزير غرب المدينة التي تدافع عنها وحدات حماية الشعب“. مشيراً إلى مقتل العشرات من الطرفين، وأكد متحدث باسم حزب ”الاتحاد الديموقراطي الكردي“ نبأ الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية ”البنتاغون“ في بيان لها في وقت سابق، إن قوات معادية لـ“اعش“ تمكنت من الاستيلاء على منطقة قرب مدينة تل حميس بمحافظة الحسكة شمال شرق كان التنظيم يستخدمها لتمرير تعزيزاته اللوجستية إلى محافظة نينوى، شمالي العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة