داعش يتبنى هجومين في سيناء

داعش يتبنى هجومين في سيناء

القاهرة ـ أعلنت جماعة ”ولاية سيناء“، فرع تنظيم ”داعش“، بمصر، مسؤوليتها عن تنفيذ هجومين وقعا في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أسفرا عن مقتل شخصين و45، بمحافظة سيناء شمال شرقي مصر.

وقالت الجماعة في بيان لها نشرته، مساء اليوم، على صفحة منسوبة لها بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، إن ولاية سيناء قامت بـ“استهداف آلية من نوع ”هامر“ جنوب العريش بعبوة ناسفة مما أدى إلى تدميرها وهلاك من فيها“.

كما أوضحت أنها قامت بـ“استهداف معسكر فرق الأمن بالمساعيد بمدينة العريش، بصهريج محمل بعشرة أطنان من المتفجرات، يقوده استشهادي، وكانت النتيجة عشرات القتلى والمصابين وتدمير جزء كبير من مقراتهم“.

وفي وقت سابق اليوم، لقي شخصان مصرعهما، وأصيب 45، بينهم 42 مجند شرطة، في هجومين انتحاريين منفصلين، بمحافظة سيناء، شمال شرقي مصر، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وأطلق اسم ”ولاية سيناء“ على جماعة ”أنصار بيت المقدس“ المحسوبة على التيار السلفي الجهادي، بعد مبايعتها لتنظيم داعش، في نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وتنشط في محافظة شمال سيناء، بشكل أساسي وفي بعض المحافظات الأخرى، مستهدفة شخصيات ومواقع شرطية وعسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com