العراق.. نائب يحمل الحكومة مسؤولية تأخر تحرير الموصل

العراق.. نائب يحمل الحكومة مسؤولية تأخر تحرير الموصل

المصدر: بغداد- شيماء عبد الواحد

حمل النائب عن محافظة نينوى أحمد الجربا الحكومة العراقية مسؤولية تأخر عملية تحرير الموصل، نافياً وجود مؤيدين ومناصرين لتنظيم ”الدولة الإسلامية“ والمعروف إعلامياً بداعش، من أهالي الموصل باستثناء المرتبطين به قبل سقوطها بيد التنظيم في يونيو الماضي.

وقال الجربا، وهو من القيادات السياسية السنية، في بيان تلقته ”إرم“ نسخة منه إن ”الحكومة العراقية مسؤولة عن تأخير تحرير الموصل وإنقاذ الملايين من أهاليها الذين يعيشون تحت حكم تنظيم ”داعش“ وسطوته في المدينة بشكل خاص، وفي محافظة نينوى بشكل عام، حيث أن أهالي الموصل وأطرافها غير راضين إطلاقا عما يحدث لهم ولمدينتهم من قبل التنظيم، وهم أسرى ورهائن بيد المسلحين“.

وأضاف أن ”أهالي نينوى لم يتعاونوا مع التنظيم ولم يقدموا لهم دعما بأي شكل من الأشكال وبالتالي فإن أي كلام بهذا الاتجاه غير سليم ويخالف الحقيقة“.

وأكد الجربا أن ”نسبة مؤيدي التنظيم المتشدد فيما قيست بنسبة سكان نينوى والأعداد التي يجري الحديث عنها من مسلحي ”داعش“، فإنها لا تتجاوز (1%) من مجموع سكانها، وهي نسبة لا تحتاج إلى هذا التهويل“.

وسيطر تنظيم ”داعش“ المتشدد في العاشر من حزيران،يونيو على مدينة الموصل (405 كم شمال العاصمة بغداد) بعد تقهقر القوات الامنية وانسحابها الكامل من المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com