الحوار الليبي يمر بمرحلة صعبة

الحوار الليبي يمر بمرحلة صعبة

تونس- قال أبوبكر بعيرة، رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا، يوم الاثنين، إن الحوار بين فرقاء البلاد ”يمر بمرحلة صعبة“.

وأوضح بعيرة الذي يشغل عضوية مجلس النواب، في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة تونس: ”الحوار يمر بمرحلة صعبة ولكن حتى الآن، الأمور تسير بشكل جيد ونتوقع أن تصدر في نهاية الجولة وثيقة توزعها الأمم المتحدة على كل الأطراف ليتم اعتمادها“.

وتابع بعيرة أن ”جلسات الحوار بالصخيرات تتناول موضوعان أولهما التدابير الأمنية وسحب السلاح من المدن في ليبيا، وثانيهما حكومة التوافق الوطني“.

وعن حكومة التوافق، قال بعيرة: ”هناك شروط صعبة وربما لا نجد رئيس وزراء، وضعنا شروط للحكومة الجديدة أبرزها أن تجرد من المليشيات، وأن يكون فيها تمثيل جغرافي لجميع المناطق وتشكل من كفاءات“.

ولفت المسؤول الليبي إلى ”ضرورة الخروج بحلول خلال جلسات الحوار“، معبرا عن أمله في أن ”تسير الأمور بالحسنى قبل أي تدخل دولي عسكري في ليبيا“.

واتهم بعيرة أطرافا لم يسمها، بالعمل على افساد الحوار، وقال: ”هناك زعماء أحزاب يحاولون تخريب الحوار، وأنا أقول الحل في انهاء (عمل) المؤتمر الوطني(البرلمان المنتهية ولايته) وأن يختفي“.

وجلست الأطراف المشاركة بالحوار الليبي بمدينة الصخيرات المغربية، لأول مرة، على طاولة واحدة، السبت الماضي، إلى جانب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، برناردينو ليون، ووزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، بصفته ممثلا للبلد المضيف للمفاوضات، قبل أن تبدأ الوفود المشاركة في الحوار مشاورات معها الكيانات التي تمثلها حتى الأربعاء المقبل.

وكان كل طرف عقد مع المبعوث الأممي إلى ليبيا، منذ الخميس الماضي، جلسات منفردة، بالمدينة نفسها.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان، هما حكومة عبد الله الثني (تعترف بها المؤسسات الدولية) التابعة لمجلس النواب بطبرق المعترف بها من المنظمات الدولية، وحكومة عمر الحاسي، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (منتهية ولايته وعاود الانعقاد)، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com