مفتي الديار العراقية: معركة تكريت صفوية لإبعاد السنة (فيديو)

رافع الرفاعي يهاجم قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي في معركة تكريت، واصفاً عملية تحرير تكريت بأنها عملية "صفوية".

هاجم رافع الرفاعي ”مفتي الديار العراقية“، قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي في معركة تكريت، واصفاً عملية تحرير تكريت بأنها عملية ”صفوية لإبعادة أهل السنة“ وستكون لها عواقب وخيمة.

وقال الرفاعي في مقابلة تلفزيونية ”إن المليشيات الشيعية وبدعم من الحرس الثوري الإيراني وقاسم سليماني حينما دخلوا إلى هذه المدن التي يسمونها محررة بدأوا بتدمير المساجد“، مضيفاً أن ”هذه حركة طائفية صفوية مقيتة تريد اجتثاث أهل السنة ولكن هيهات لهم ذلك“.

وحذر مفتي الديار العراقية الجهات السياسية السنية التي تدعم مسألة دخول القوات الأمنية والحشد الشعبي إلى مدينة تكريت، مضيفاً أن ”السياسيين في المنطقة الخضراء يتغاضون عما يجري من سفك للدماء وانتهاك للحرمات“.

وتتهم الحكومة العراقية الرفاعي بالضلوع في إثارة التحريض على أفراد الأمن. وكان الرفاعي أبرز الداعمين للاحتجاجات المناهضة للحكومة وكان يدعم بشدة ما حصل في نينوى وصلاح الدين قبل تسيد ”داعش“ المشهد هناك.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم سحب بيان نشره على موقعه عقب لقائه رافع الرافعي، في أربيل في اقليم كردستان.

وقالت الرئاسة العراقية إن لقاء معصوم يأتي في إطار المصالحة ووثيقة الاتفاق السياسي التي تشكلت على أساسها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

واستنكرت جماعة علماء العراق الأحد، ”تطاول“ ما يسمى مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي على الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي والعشائر ونعتهم بالطائفية، فيما دعت إقليم كردستان إلى اتخاذ إجراءات ضد الرفاعي توقف من تهجمه باعتباره متواجدا على أراضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com