نداء تونس يقصي نجل السبسي وقائدين بارزين

نداء تونس يقصي نجل السبسي وقائدين بارزين

تونس ـ أقصى حزب حركة ”نداء تونس“، كل من محمد الناصر، رئيس مجلس نواب الشعب، والقيادي بالحزب حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس الباجي قائد السبسي، ومحمد الفاضل، رئيس كتلة الحزب بالبرلمان، من هيئته التأسيسية.

وقال القيادي بالحزب الحاكم في تونس، لزهر العكرمي إنه ”تم إقصاء محمد الناصر وحافظ قائد السبسي ومحمد الفاضل، نظرا لوصول إشعار من رئاسة الحكومة، يفيد بعدم قانونية ضمهم للهيئة التأسيسية“، من دون ذكر مزيدا من التفاصيل.

ومن المنتظر أن ”يعقد الحزب اجتماعا طارئا لتسوية الوضعية“، وفقا للعكرمي.

في غضون ذلك، قدم النائبان عن كتلة ”نداء تونس“ بمجلس نواب الشعب (البرلمان)، مصطفى بن أحمد، وأحمد جلاد استقالتهما من الكتلة، اليوم“.

وقال النائب مصطفى بن أحمد، إن ”الاستقالة تأتي احتجاجا على تأجيل الموعد الانتخابي لانتخاب الهيئة التأسيسية لحركة نداء تونس“.

وفي وقت سابق اليوم، قال بوجمعة الرميلى، المدير التنفيذي لحركة نداء تونس، في تصريحات صحفية، إنه تقرر تأجيل الاجتماع الذي كان مبرمجا يوم غد الأحد، لانتخاب التركيبة الجديدة للمكتب السياسي للحركة.

وأوضح الرميلى أن هذا التأجيل يعود إلى عدم الوصول للحد الأدنى المطلوب من التوافق حول تركيبة المكتب السياسي للحزب.

وأضاف أن الهيئة التأسيسية لحركة نداء تونس ستعقد الثلاثاء القادم اجتماعا تشاوريا للنظر في السبل الكفيلة بتجاوز العراقيل القائمة أمام انتخاب المكتب السياسي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com