مقتل عنصر بالجيش الجزائري قرب الحدود مع المغرب

مقتل عنصر بالجيش الجزائري قرب الحدود مع المغرب

وهران ـ أعلن مصدر أمني جزائري، اليوم السبت، أن عصابة مسلحة، اغتالت عنصرا من الجيش الجزائري، قرب الحدود المغربية.

وقال المصدر، مفضلا عدم الإفصاح عن هويته، إنّ ”أفرادا من الجيش الجزائري دخلوا في اشتباك مع عصابة مسلحة، وتبادلوا إطلاق النار بمنطقة بني بوسعيد الحدودية مع المغرب، مضيفا أنّ تبادل إطلاق النّار ”أسفر عن مقتل عنصر من الجيش الجزائري“.

وأفاد المصدر أن جثمان العسكري نقل إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مدينة مغنية (600 كلم غرب الجزائر العاصمة)“.

وعن هوية منفذي ”الاعتداء“، ذكر المصدر، أنّه لم يتم تحديدها حتى مساء اليوم السبت، وأن التحقيقات متواصلة لمعرفة إذا ما كانت العصابة المسلحة التي أطلقت النار على العسكري، تنشط في ”مجال التهريب“ أو ”تنتمي إلى جماعة إرهابية“.

وتشهد الحدود الجزائرية المغربية، المغلقة رسميا منذ العام 1994 عمليات تسلل، لمهربي المخدرات بكل أنواعها، من التراب المغربي نحو الجزائر، كما يقول مسؤولون جزائريون في تصريحات متكررة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة