الأمن العراقي يحرر قضاء ”الدور“ كاملا من قبضة ”داعش“

الأمن العراقي يحرر قضاء ”الدور“ كاملا من قبضة ”داعش“

بغداد – استعادت القوات العراقية المدعومة بميليشيا ”الحشد الشعبي“ ومقاتلين من العشائر، اليوم الجمعة، السيطرة على بلدة ”الدور“ الاستراتيجية جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين(شمال) من قبضة تنظيم ”داعش“.

وفي خبر عاجل نشرته، اليوم الجمعة، قالت قناة العراقية: ”إن قيادة عمليات (لبيك يا رسول الله) التي بدأتها القوات العراقية المدعومة بمقاتلي الحشد الشعبي (تضم متطوعين شيعة) منذ 4 أيام تعلن تحرير ”الدور“ بشكل كامل من سيطرة داعش“.

وأضافت بأن القوات الأمنية قتلت خلال عملية التحرير العشرات من عناصر التنظيم، دون أن تحدد العدد.

ومنذ أربعة أيام، أعلنت القوات العراقية بدء عملية عسكرية واسعة بصلاح الدين بإسناد مقاتلي العشائر السنية في المحافظة وكذلك الحشد الشعبي تحت اسم (لبيك يا رسول الله)، لاستعادة السيطرة على المناطق الخاضعة لتنظيم ”داعش“، ونجحت في التقدم في عدد من المناطق، بحسب مسؤولين عراقيين، في حين نفى مقاتلون في التنظيم ذلك بتسجيلات مصورة نشروها على الانترنت أمس الخميس.‎

ولم يتسنّ التأكد مما ذكرته القناة من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

وأمس الخميس، حدّت القوات العراقية المدعومة بميليشيات مسلحة، من زحفها في عمق المناطق التي يسيطر عليها ”داعش“ بمحافظة صلاح الدين، وباشرت قصف تلك المواقع عن بعد، بحسب مصادر عسكرية.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق البلاد، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية(جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 7 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة