داعش يستولي على منازل ضباط منشقين بسوريا

داعش يستولي على منازل ضباط منشقين بسوريا

المصدر: إرم- دمشق

استولى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على بيوت ضباط منشقين وبعثيين سابقين في محافظة دير الزور شمال شرق سوريا.

وأفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، بأن ”عناصر من داعش أبلغوا ضابطاً متقاعداً من الجيش النظامي وآخرين من بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي، بوجوب إخلاء منازلهم مع الإبقاء على الأثاث“، مؤكدا ”استيلاء التنظيم على منزل لضابط منشق في مدينة الميادين ومنزل عضو في حزب البعث (الحزب الحاكم) وشقق لعناصر من جبهة النصرة في مدينة الميادين في ريف دير الزور“.

من جانب آخر، قال المرصد إنه ”سُمع دوي انفجارات في ريف بلدة تل تمر ومحيطها ناجمة عن قصف متبادل بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم داعش، في حين سقطت قذيفة على منطقة في أطراف بلدة تل تمر“.

وأشار إلى وقوع ”اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف وتنظيم داعش من طرف آخر، في جنوب مدينة الحسكة، وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين“.

وقالت شبكة ”سمارت“ الإعلامية المعارضة، إن ”عنصرين من قوات الدفاع الوطني التابعة للنظام، قُتلا بانفجار دراجة نارية في منطقة التربية في مدينة الحسكة“، مشيرة إلى ”تجدد الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم داعش في قريتي الأغيبش وتل شاميرام، قرب بلدة تل تمر غرب الحسكة“.

وفي شمال البلاد، فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي السيد علي في مدينة حلب، وفق ”المرصد“، الذي أشار إلى أن الكتائب الإسلامية استهدفت مراكز قوات النظام في ساحة الحطب في حلب القديمة، في حين نفذت قوات النظام مداهمات لمنازل مواطنين في حي الحمدانية، واعتقلت عددا من المواطنين.

وقتل ثمانية مقاتلين معارضين في ”اشتباكات عنيفة دارت مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها قرب طريق خناصر بريف حلب الجنوبي“، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أشار إلى سقوط قذيفتين على مناطق في حي ميسلون الخاضع لسيطرة قوات النظام.

وقال المرصد: ”استشهدت طفلتان متأثرتان بجروحهما نتيجة سقوط قذيفة هاون أطلقها تنظيم الدولة الإسلامية على منزلهما في بلدة صوران أعزاز، فيما استشهد مواطن آخر متأثرا بجروح أصيب بها منذ نحو أسبوعين، إثر قصف من جانب قوات النظام على مناطق في حي الصاخور شرق حلب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com