العاهل الأردني يستنهض همة شعبه بخطاب عاطفي

العاهل الأردني يستنهض همة شعبه بخطاب عاطفي

عمان- أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال خطاب ألقاه الثلاثاء موجّه لشعبه، أن قوة الأردن ودورها الـمحوري في المنطقة والعالم ليس صدفة، بل هو من صنع الشعب الذي وضعه على خارطة التميّز والإنجاز، مشيراً إلى أنه أكبر من كل المتربصين به.

وقال الملك عبدالله: ”نقف اليوم أقوياء بوحدتنا في محيطٍ يموج بالصراعات والنزاعات الطائفية والعرقية والإرهاب. وينعم الأردن بمنجزات الأمن والأمان، ولا مساومة ولا تساهل في ذلك. فسيادة القانون عماد الدولة الآمنة، والكل فيها مسؤول مواطنون ومؤسسات“.

وأضاف: ”نقف اليوم أمام المستقبل الذي نطمح إليه ونستحقه، والذي نختاره ونبنيه بأنفسنا، وليس المستقبل الظلامي الذي يسعى لفرضه من يمارس الإجرام، ويدعي الإسلام“، مشيراً إلى أن ”الإسلام ليس أطيافاً وألواناً أو تطرفاً واعتدالاً، فالإسلام الجامع هو دين الحق والسلام. وأما من خرج وقَتَل وعذَّب وانتهك الحرمات، فأولئك أعداء الإسلام، وهو منهم براء“.

وأوضح الملك عبدالله أن ”السنوات القليلة الماضية فرضت على منطقتنا تحولات تاريخية، وتحديات تواجه العالم كافة، وتضع الإنسانية كلها أمام امتحانها الأصعب. وأنتم أيها الأردنيون والأردنيات صمّام الأمان، وخط الدفاع الأول لهذا الوطن“، مؤكداً أن ”الأردن أقوى وأكبر من كل ضعاف النفوس، الذين يتربصون به“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com