أخبار

اشتباكات بين ميليشيات موالية للجيش السوري في حمص وقصف يستهدف ريفيْ حلب وحماة
تاريخ النشر: 20 أغسطس 2020 6:23 GMT
تاريخ التحديث: 30 أبريل 2022 5:12 GMT

اشتباكات بين ميليشيات موالية للجيش السوري في حمص وقصف يستهدف ريفيْ حلب وحماة

دارت اشتباكات مسلحة بين ميليشيات تابعة للجيش الحكومي السوري في مناطق موالية للنظام بريف حمص الغربي؛ ما أدى لوقوع عدد من الإصابات. وقال المرصد السوري لحقوق

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دارت اشتباكات مسلحة بين ميليشيات تابعة للجيش الحكومي السوري في مناطق موالية للنظام بريف حمص الغربي؛ ما أدى لوقوع عدد من الإصابات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مناطق نفوذ الحكومة السورية تشهد انفلاتا أمنيا وارتفاعا في مستوى الجريمة الأخلاقية في ظل انتشار الفقر وازدياد سطوة الميليشيات الموالية للنظام.

وكانت بضع عمليات اغتيال وقعت خلال الفترة الماضية في مناطق خاضعة للموالين للحكومة السورية، إذ قتل أواسط أغسطس بريف حلب الشمالي طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات في ظروف غامضة.

وكان أهالي قرية الروضة في ريف حمص الشرقي عثروا، في الـ 10 من أغسطس، على جثة رجل ملقاة على أطراف القرية.

ورصد المرصد السوري في الـ 18 من تموز الفائت، جريمة قتل في قرية المسعودية في ريف حمص، حيث أطلق مسلح مجهول يستقل دراجة، النار على 3 شبان أرداهم قتلى ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة.

على الجانب الآخر، استهدفت تمركزات قوات الجيش الحكومي السوري في ريف حلب محاور كفرعمة وكفرتعال غرب المحافظة، بحسب المرصد السوري.

وقصفت معسكرات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية العنكاوي في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة، تزامنا مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في أجواء المنطقة.

وكانت القوات التركية استهدفت مواقع لقوات النظام في بلدة خان السبل في ريف إدلب، تزامنا مع استهداف الفصائل بالمدفعية الثقيلة والصواريخ لتجمعات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حنتوتين والدانة شمال مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.

وشهد محيط قريتي الشيخ بحر وحربنوش سقوط عدة صواريخ من نوع ”أرض – أرض“ تزامنا مع تحليق طائرات الاستطلاع الروسي في أجواء ريف إدلب الشمالي.

كما استهدفت قوات النظام بعشرات القذائف الصاروخية مناطق متفرقة من جبل الزاوية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك