أخبار

القضاء العراقي يبرئ القيادي السني رافع العيساوي من تهم الإرهاب
تاريخ النشر: 30 يونيو 2020 6:38 GMT
تاريخ التحديث: 30 يونيو 2020 8:35 GMT

القضاء العراقي يبرئ القيادي السني رافع العيساوي من تهم الإرهاب

برأ مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الثلاثاء، وزير المالية الأسبق، القيادي السني، رافع العيساوي، من تهم "الإرهاب" التي وجهت إليه منذ عام 2013 من قبل رئيس

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

برأ مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الثلاثاء، وزير المالية الأسبق، القيادي السني، رافع العيساوي، من تهم ”الإرهاب“ التي وجهت إليه منذ عام 2013 من قبل رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان، إن ”محكمة التحقيق المختصة بقضايا الإرهاب في الرصافة، أكملت التحقيق مع وزير المالية السابق رافع العيساوي بعد أن سلم نفسه إلى جهات التحقيق المختصة، وأنكر ما نسب إليه“.

وأضاف البيان: ”بالنظر لكون الدليل الوحيد المتحصل ضده في تلك القضايا هو إفادة أحد المتهمين الذي غير أقواله عند تدوين إفادته كشاهد في قضية رافع العيساوي بعد تفريقها عن الدعوى الأصل عملا بأحكام المادة (125) من قانون أصول المحاكمات الجزائية، وبالتالي انتفت الأدلة في تلك القضايا المتهم بها وفق قانون مكافحة الإرهاب“.

وتابع: ”لذا صدر قرار بالإفراج عنه، وغلق الدعاوى بحقه مؤقتا عملا بأحكام المادة (130 / ب ) من قانون أصول المحاكمات الجزائية“.

وأعلن القضاء العراقي، منتصف الشهر الجاري، أن وزير المالية الأسبق رافع العيساوي سلم نفسه لجهات التحقيق في اتهامات بفساد مالي.

وفتح تسليم العيساوي نفسه، ملف القيادات السنية في الخارج، التي صدرت بحقها أحكام قضائية، إبان ولاية رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، حيث يقول هؤلاء إن تلك الأحكام ”سياسية“ وتهدف إلى إبعادهم عن المشهد في البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك