داعش يفجر مسجدا تاريخيا في الموصل

داعش يفجر مسجدا تاريخيا في الموصل

الموصل- فجر تنظيم داعش، مسجد الخضر وسط مدينة الموصل شمال العراق، في الوقت الذي شن فيه طيران التحالف الدولي ضربات جوية جديدة على مناطق مختلفة غرب العراق.

وقال شهود عيان إن تنظيم ”داعش فجر أمام السكان المحليين جامع الخضر التاريخي، في منطقة باب الطوب وسط مدينة الموصل شمال البلاد، ثم رفع الأنقاض“.

وجامع الخضر هو جامع تاريخي يعود للقرن التاسع الهجري، ويقع وسط مدينة الموصل على شاطئ نهر دجلة، ويعد من أبرز الصروح الآثارية في المدينة.

وسبق للتنظيم أن دمر العديد من المساجد والمزارات في العراق عموما وخاصة في مدينة الموصل، ومنها جامع النبي يونس وجامع النبي شيت، بحجة أنها ”مظاهر الشرك“ ويتوجب إزالتها بحسب مفهوم التنظيم المتطرف.‎

وفي الأنبار غرب العراق، قال مصدر عشائري من قضاء القائم الحدودي مع سوريا 360 كم غرب الرمادي مركز الأنبار، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن ”طيران التحالف الدولي شن عدة غارات جوية الخميس على مواقع لتنظيم داعش مما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح بينهم قيادي بارز في التنظيم عربي الجنسية“.

وأضاف المصدر أن التنظيم ”طالب الأهالي هناك عبر مكبرات الصوت بالتوجه إلى مستشفى القائم للتبرع بالدم لوجود عدد كبير من الجرحى“.

وقال مصدر أمني من قيادة عمليات الأنبار (تابعة للجيش) إن ”طيران التحالف الدولي شن خمس غارات جوية فجر اليوم استهدف من خلالها مواقع التنظيم في قضاء هيت 50 كم غرب الرمادي“.

جاء ذلك فيما أعلن الرائد عارف الجنابي، مدير شرطة ناحية العامرية 28 كم جنوب الفلوجة (شرق) الرمادي أن داعش، قصف مجمع الإخاء السكني في ناحية العامرية، الخميس، بعدة صواريخ كاتيوشا وقذائف الهاون مما تسبب بسقوط ثلاثة قتلى و12 جريحا من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وسيطر تنظيم داعش على الموصل ومساحات واسعة شمال وغرب وشرق العراق وأخرى في سوريا، منذ حزيران/ يونيو الماضي، ويعمل عادة على هدم الأضرحة والمزارات والآثار في المناطق التي يسيطر عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com