المعارضة تدعو للنفير العام في حلب وخسائر فادحة في صفوف النظام – إرم نيوز‬‎

المعارضة تدعو للنفير العام في حلب وخسائر فادحة في صفوف النظام

المعارضة تدعو للنفير العام في حلب وخسائر فادحة في صفوف النظام

المصدر: إرم- دمشق

أعلنت غرفة عمليات تحرير حلب، الجمعة، النفير العام لجميع الفصائل المقاتلة لمواجهة الهجمة العنيفة لقوات النظام والميليشيات الشيعية في ريف المدينة الشمالي.

وقالت الغرفة في بيان مسجل، ”إن الثوار تمكنوا خلال الأيام الأخيرة من قتل أكثر من 300 عنصر من عناصر الأسد والميليشيات الأجنبية، إضافة إلى أسر 100 عنصر آخرين خلال المعارك الشرسة التي تدور على جبهات حلب الشمالية“.

وطالبت الغرفة، التي تشكلت في الـ6 من هذا الشهر، جميع الفصائل المقاتلة في حلب وريفها النفير العام لمنع قوات النظام من حصار المدينة وإستكمال السيطرة على ما تبقى من مناطق حلب التي تقع تحت سيطرة القوات النظامية.

وكانت كتائب من ”جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) بالإشتراك مع ”جبهة أنصار الدين“ و“جيش المهاجرين والأنصار“ و“كتيبة البخاري“ تمكّنوا، صباح الجمعة، من إحكام السيطرة على منطقة الملاح في ريف حلب الشمالي، إضافة إلى كتلة المزارع الجنوبية الغربية لبلدة حندرات.

وعلى صعيد آخر، أكد مجلس قيادة الثورة السورية، الجمعة، أن سوريا أصبحت محتلة من الدولة الإيرانية، بعد تدخلها المباشر على جبهات القتال في البلاد، مطالباً جميع القوى الثورية بالتوحد لمواجهة الغزو الجديد.

وقال المجلس، في بيانٍ تلقت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة منه، إنه لم يعد خافياً على ذي بصيرة ما قامت به إيران ونظامها الطائفي العنصري من غزوٍ لبلاد العرب من اليمن إلى الشام، ممعنةً في فرض مشروعها على أمتنا وشعبنا، وها هي اليوم تتقدم بجيوشها من الشبيحة والمرتزقة وفرق الموت لتعيث فساداً من درعا إلى حلب ناشرة القتل والخراب في بلدنا“.

ودعا ”المجلس“ جميع مؤسسات الثورة والعلماء وجميع الفصائل إلى الاستنفار والاصطفاف الثوري؛ لمواجهة التغوُّل الإيراني، وتكثيف الجهود لإسقاط نظام الأسد.

كما حمّل ”المجلس“ الدول العربية والإسلامية ومجلس الأمن المسؤولية كاملة في السكوت عن آلة القتل والدمار وعدم الوقوف بحزم أمام ”الاحتلال الإيراني والنظام الأسدي الطائفي“، على حد قول البيان.

وناشد المجلس جميع الدول بتزويد القوى الثورية ”بالسلاح النوعي من مضاد للدروع ومضاد للطيران لحماية الشعب السوري من قصف طيران النظام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com