قوات عراقية تصل قاعدة ”عين الأسد“ – إرم نيوز‬‎

قوات عراقية تصل قاعدة ”عين الأسد“

قوات عراقية تصل قاعدة ”عين الأسد“

بغداد- أفاد مسؤول عشائري في محافظة الانبار (غرب)، الجمعة، بأن قوات أمن عراقية وصلت إلى قاعدة عين الأسد الجوية غربي الرمادي، بمحافظة الأنبار (غرب)، استعدادا لفك الحصار المفروض من قبل تنظيم ”داعش“ على المجمع السكني في ناحية البغدادي القريبة.

وأحكم عناصر تنظيم ”داعش“ سيطرتهم على معظم مساحة ناحية البغدادي، غربي الرمادي، فيما تدور معارك متقطعة بين قوات عشائرية وعناصر أمنية لايقاف تقدم تنظيم ”داعش“ باتجاه المجمع السكني الذي يضم مئات العوائل بحسب، تصريحات لـ“مال الله العبيدي“، مدير ناحية البغدادي، أمس.

وقال خضر الجغيفي مسؤول مقاتلي قبيلة الجغايفة الجمعة إن ”فوج مدرع من الجيش العراقي قادم من محافظة كربلاء (جنوب) اضافة الى فوج من الفرقة الذهبية (القوات الخاصة العراقية) وصلا الى قاعدة عين الاسد الجوية في ناحية البغدادي غربي الرمادي“.

واشار إلى أن ”القوة الأمنية التي وصلت مكلفة بفك الحصار عن المجمع السكني واستعادة السيطرة على ناحية البغدادي“.

وأضاف الجغيفي أن ”العملية العسكرية كان من المقرر أن تنطلق صباح اليوم، لكنها تم إرجاءها لعدة ساعات بسبب رداءة الاجواء وصعوبة توفير الغطاء الجوي للقوات التي ستتولى شن العملية العسكرية في البغدادي“.

وتبعد قاعدة عين الاسد الجوية 5 كم عن ناحية البغدادي التي اقتحمها عناصر تنظيم ”داعش“ منذ نحو 10 ايام وقتل وفقا لمفوضية حقوق الانسان العراقية (منظمة تعنى بتوثيق الجرائم الارهابية) نحو 150 شخصا من اهالي الناحية غالبيتهم من قبيلة البو عبيد السٌنية.

إضافة إلى ذلك دعت جماعة علماء العراق ”سُنية“ أبناء السنة في المناطق الغربية والوسطى إلى إعادة تنظيم صفوفهم لمقاتلة ”داعش“، وفيما اعتبرت الإعدامات الجماعية التي نفذها التنظيم بحق أبناء ناحية البغدادي بأنها ”نتيجة طبيعية“ لانصراف السنة عن حمل السلاح والدفاع عن مناطقهم، دعت الحكومة إلى بذل جهودها لإنقاذ المحاصرين في الناحية.

وقالت الجماعة التي يتزعمها الشيخ خالد الملا في بيان إن ”حقيقة تنظيم داعش المروع وبشاعته غير المسبوقة بانت وهو يقدم على استباحة المناطق السنية مثلما فعل في المناطق التي يسكنها الشيعة والمسيحيين والأيزيديين، فلا فرق في عرف أولئك المجرمين بين مسلم أو غير مسلم“.

وأضاف أن ”على أهلنا في المناطق الغربية والوسطى من البلاد تنظيم صفوفهم للتصدي لداعش والثبات والدفاع عن العرض والأنفس والثمرات والمكتسبات“.

واحبطت القوات الامريكية الاسبوع الماضي بمساندة قوات الجيش العراقي هجوما واسعا لعناصر تنظيم ”داعش“ لاقتحام قاعدة عين الاسد الجوية التي تبعد 5 كم عن ناحية البغدادي غربي الرمادي.

وتعد قاعدة ”عين الأسد“ العسكرية أحد أهم القواعد العسكرية في العراق، واستخدمتها القوات الأمريكية قاعدة لهم عند احتلالهم العراق بعد عام 2003، ويوجد في هذه القاعدة مطار جوي ومراكز لتدريب المقاتلين من القوات الأمنية وأبناء العشائر الذين يواجهون تنظيم ”داعش“ حالياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com