المغرب تحذّر من امتلاك الإرهابيين لأسلحة نووية

المغرب تحذّر من امتلاك الإرهابيين لأسلحة نووية

الرباط- حذر المغرب من خطر امتلاك الإرهابيين لأسلحة الدمار الشامل خاصة الأسلحة النووية والإشعاعية.

ودعا ناصر بوريطة الكاتب (وكيل) العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، يوم الثلاثاء بالرباط، المجتمع الدولي إلى ”اليقظة إزاء الخطر الذي قد يشكله الإرهابيون في حال إذا ما تمكنوا من الاستيلاء على أسلحة الدمار الشامل، ولاسيما الأسلحة النووية والإشعاعية“.

جاء ذلك بحسب بيان لوزارة الخارجية المغربية ، حول أعمال اجتماع مجموعة العمل المكلفة بتقييم وتنفيذ المبادرة الشاملة لمكافحة الإرهاب النووي، التي ينظمها المغرب بتعاون مع راعيي المبادرة (روسيا والولايات المتحدة الأمريكية )، ما بين الاثنين إلى الأربعاء.

وأشار إلى أن ”الإرهاب أصبح يشكل تحديا بالغا وتهديدا أساسيا للأمن الدولي“.

وأوضح بوريطة أن ”التزام المغرب في مجال مكافحة الإرهاب النووي يتجلى، بشكل خاص، في دعم المجهودات المتعددة الأطراف لمواجهة التحديات المرتبطة بالأمن النووي، والحفاظ على التوازن بين الوقاية من تهريب المواد النووية، من جهة، والحق في الاستعمال السلمي للطاقة النووية، من جهة أخرى“.

وأبرز أن ”هذا اللقاء ينعقد في ظل سياق حرج يتسم بتنامي الأعمال الإرهابية العنيفة والمتوحشة عبر مختلف بقاع العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com