معارض سوري: المالكي والأسد ساهما في ظهور ”داعش“

خالد خوجة يؤكد أن هناك تنسيقا منذ البداية بين تنظيم "داعش" والنظام السوري، حيث بدأ نظام الأسد بإطلاق سراح ما يعرف بـ”الجهاديين” بالتزامن مع أطلاق المالكي للعناصر المرتبطة بتنظيم القاعدة.

المصدر: دمشق- من أحمد الساعدي

قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة، إن رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي والرئيس السوري بشار الأسد ساهما في ظهور تنظيم ”داعش“ الإرهابي، مضيفا أن أميركا تتفاهم مع إيران على حساب سوريا.

وأوضح خوجة في مقابلة صحفية أن حل الأزمة السورية لن يكون إلا بإزالة بشار الأسد ونظامه، عدا أن أساس الفوضى مصدره النظام، بدءا من البراميل المتفجرة وغازات الكلور السامة، وصولا إلى القتل المتعمد والوحشي للشعب السوري.

واعتبر المعارض السوري أن المفاوضات النووية التي تجريها أمريكا مع إيران هي السبب في بقاء النظام السوري، مشيرا إلى أن لامبالاة الرئاسة الأميركية الحالية سببها العملية التفاوضية بين دول 5+1 وإيران.

وشدد خوجة على أن هناك تنسيقا منذ البداية بين تنظيم ”داعش“ والنظام السوري، موضحا أنه منذ أن بدأ نظام الأسد بإطلاق سراح ما يعرف بـ”الجهاديين” من السجون وأقبية المخابرات، وبالتزامن معه آنذاك أطلق نوري المالكي العناصر المرتبطة بتنظيم القاعدة، بأكثر من 1200 عنصر بعدها تشكلت لدينا المنظمات المرتبطة بالقاعدة وتنظيم “داعش”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة