تحذيرات من انتهاك حقوق الأطفال السوريين بلبنان

تحذيرات من انتهاك حقوق الأطفال السوريين بلبنان

المصدر: إرم- دمشق

جددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة ”أنقذوا الطفولة“، في تقرير صدر عنهما، أمس الثلاثاء، التحذير بشأن الانتهاك الصارخ لحقوق الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان.

وذكر التقرير، الذي ساهمت في إعداده منظمة العمل الدولية ووزارة العمل اللبنانية، إن معظم الأطفال السوريين الذين وصلوا إلى لبنان مع ذويهم هرباً من الحرب الدائرة في بلادهم منذ قرابة أربع سنوات، تضطرهم الحاجة إلى المال لدخول سوق العمل، بدلاً من الالتحاق بصفوف المدارس.

وأشار التقرير إلى أنه مع استمرار الحرب في سوريا، يهرب أطفال كثيرون إلى لبنان للنجاة بحياتهم لكنهم يفتقدون إلى عائل، إما لأنه مات أو لفشله في الفرار، لذا لا يجد هؤلاء الأطفال سوى التسول أو العمل مقابل الحصول على الحد الأدنى للحياة.

وذكر التقرير أن معظم الأطفال يعملون أكثر من 6 أيام في الأسبوع، و 8 ساعات في المتوسط يومياً، ويكسبون في المتوسط ما لا يقل عن 12 دولاراً يومياً، وأكثر من نصفهم تتراوح أعمارهم بين 10 و14 سنة.

وحسب تقرير ”اليونيسيف“ السنوي الأخير، هناك أكثر من 7 ملايين طفل، تأثروا بالصراع الدائر في سوريا، أكثر من مليونين منهم أصبحوا لاجئين.

وأوضح التقرير أن نحو 42% من أطفال الشوارع في لبنان أميون، و73 % منهم أتوا من سوريا، وبعضهم فلسطينيين كانوا يقيمون في سوريا التي تمزقها حرب قتل فيها أكثر من 210 آلاف شخص منذ نحو أربع سنوات.

وشدَّدت السلطات اللبنانية الإجراءات المتعلقة بدخول السوريين على الحدود اعتباراً من مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي، وفرضت عليهم الحصول على تأشيرة دخول، في إجراء هو الأول من نوعه في تاريخ البلدين، وأعلنت أنها لن تستقبل أي نازح بعد الآن، باستثناء الحالات الإنسانية الملحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com