داعش يحرق 26 شخصاً من أهالي البغدادي

داعش يحرق 26 شخصاً من أهالي البغدادي

المصدر: إرم- من شيماء عبد الواحد

أعلن قائد شرطة ناحية البغدادي قاسم العبيدي، الثلاثاء، عن إحراق تنظيم ”الدولة الإسلامية“ والمعروف إعلامياً بداعش 26 شخصاً من اهالي البغدادي بعد وقوعهم اسرى بيد التنظيم المتشدد، أمس، في الوقت الذي اكد فيه محاصرة التنظيم لأكثر من 1200 عائلة والمتكونة من 6000 شخص في المجمع السكني بالمدينة.

وقال العبيدي في اتصال هاتفي، مع شبكة ”إرم“ الإخبارية إن ”تنظيم داعش المتشدد يحاصر ومنذ ثلاثة أيام أكثر من 1200 عائلة متكونة من 6000 شخص بالمجمع السكني في ناحية البغدادي غربي الأنبار، بعد أن تمكن التنظيم من الهجوم على الناحية والسيطرة على مركزها، بعد انسحاب القطعات العسكرية التي كانت تؤمن المدينة الى قاعدة عين الأسد القريبة من الناحية“.

وأضاف أن ”التنظيم المتشدد أعدم صباح اليوم 26 شخصاً “ من أهالي البغدادي بعد وقوعهم أسرى بيد التنظيم المتشدد، أمس، حيث قاموا بسكب مادة ”البنزين“ وحرقهم علناً وسط المدينة، وفيما لم يتم فك الحصار عن المجمع، فإننا نتوقع ان يقوم التنظيم باعدام جميع العوائل المتواجدة فيه، كون أغلبهم هم عوائل منتسبين بالأجهزة الأمنية“.

وبين العبيدي أن ”أهالي المجمع لايمتلكون حتى قطرة ماء شرب يسقون بها الأطفال، والأغذية نفذت بشكل كامل، وهي تمر بمأساة حقيقية، يمكن أن تعلن منطقة منكوبة بمعنى الكلمة“، داعياً ”دول الخليج لاستخدام طائراتها لالقاء المساعدات الإنسانية من الغذاء والدواء فوق المجمع“.

وتضاربت الأنباء حول الأوضاع بناحية البغدادي، ففي الوقت الذي تؤكد فيه القوات الأمنية أنها تمكنت من فك الحصار عن العوائل المحتجزة داخله وتأمين المنطقة، يؤكد شهود عيان من داخل الناحية سيطرة تنظيم ”داعش“ على معظم مناطق الناحية، وهي ترتكب مجازر بحق أهاليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة