أخبار

انفجار قنبلتين بقرية شيعية في البحرين
تاريخ النشر: 24 فبراير 2014 18:29 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2014 18:31 GMT

انفجار قنبلتين بقرية شيعية في البحرين

وزارة الداخلية البحرينية تصرح بأن الانفجارين لم يسفرا عن ضحايا، فيما التحقيق مستمر للكشف عن المتورطين.

+A -A
المصدر: المنامة- (خاص) من أحمد الساعدي

أعلنت الشرطة البحرينية، الاثنين، انفجار قنبلتين محليتي الصنع خلال الليل بينما كانت تدور مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين في قرية سار الشيعية شمال المملكة.

وصرح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية بأنه أثناء تصدي قوات حفظ النظام لأعمال شغب وتخريب وإغلاق للشوارع وقذف رجال الأمن بالمولوتوف في منطقة سار، الأحد، وقع انفجاران تمثلا في قنبلتين محليتي الصنع استهدفا حياة رجال الشرطة من دون تسجيل إصابات، فيما تضررت إحدى الدوريات الأمنية.

وذكر بيان لوزارة الداخلية البحرينية بثه موقعها عبر تويتر أن الانفجارين لم يسفرا عن ضحايا، فيما التحقيق مستمر ”للكشف عن المتورطين“.

من جهتها، اتهمت جمعية الوفاق المعارضة السلطات بـ“الاعتداء“ على مأتم في القرية، وقالت في بيان لها: ”هاجمت قوات النظام مأتما وأغرقت محيطه بالغازات السامة، كما وجهت أسلحتها لداخل المأتم، ما تسبب في اختناقات وإصابات في أوساط الأهالي“.

وتشهد القرى الشيعية في البحرين باستمرار مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين الذين يلجأ بعضهم إلى القنابل منزلية الصنع وقذائف المولوتوف.

وحمل وزير العدل البحريني الشيخ خالد بن علي آل خليفة في وقت سابق جمعية الوفاق المسؤولية عن الجرائم المقترفة في بلاده، بسبب الدور الرئيس الذي لعبته في تغذية العنف وتشجيعه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك