صور.. الحفريات الإسرائيلية تهدد بانهيار الجدار الغربي للأقصى

مؤسسة الأقصى للوقف والتراث تؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي يسارع بالحفريات ما تسبب أخيرا بتكشّف الحجارة الضخمة التي تعتبر أساسات للجدار الغربي للمسجد.

المصدر: القدس المحتلة– (خاص) من علاء زيد

أكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، إن الاحتلال الإسرائيلي يواصل حفرياته أسفل وفي محيط المسجد الأقصى، بل يسارع بتنفيذ هذه الحفريات، وعلى وجه الخصوص أسفل أساساته في الجهة الجنوبية الغربية، الأمر الذي يشكل خطرًا عليه.

وأضافت المؤسسة في بيان وصل لـ“إرم“ نسخة عنه، الأحد، أنه ومن خلال جولاتها الميدانية في الأيام الأخيرة كشفت عن أن الاحتلال يسارع بأعمال الحفريات أسفل وفي محيط الأقصى.

وأوضحت أن هذا الأمر كشّف عن عشرات الحجارة الضخمة التي تعتبر أساسات للجدار الغربي للمسجد، ابتداءً من أقصى الزاوية الجنوبية الغربية، واستمراها باتجاه الشمال، مرورًا بأسفل باب المغاربة، ثم استمرارها أسفل حائط البراق.

وذكرت أن الاحتلال وأذرعه، اعترفوا مؤخرًا بأنهم حفروا في الأشهر الأخيرة على طول 60 مترًا على طول الجدار الغربي للمسجد الأقصى، ما أدى إلى تكشف عشرات الحجارة الضخمة التي كونت أساسات المسجد، وهو ما ورد في تقرير لصحيفة ”يسرائيل اليوم“ في عددها الصادر الجمعة.

وحذّرت مؤسسة الأقصى من المخاطر التي يتعرض لها الأقصى بسبب هذه الحفريات، علمًا أنها وصلت إلى عمق أكثر من خمسة أمتار أسفل الأساسات.

كما حذّرت من ادعاءات للاحتلال بأنه كشف من خلال هذه الحفريات عن حجارة للهيكل الثاني المزعوم، مؤكدة أن ادعاء الاحتلال باطل من أساسه، وأنه يحاول من خلال أعمال التزييف الادعاء بوجود هيكل أسطوري مزعوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com