قوات الأسد تواصل حرق حلب

مقتل 10 أشخاص في قصف جديد على حلب اليوم بعد سقوط 76 شخصا أمس

الطيران السوري يلقي بحمم من البراميل المتفجرة على أحياء حلب السكنية مما يؤدي الى سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم عدد كبير من الأطفال.

حلب – قتل عشرة أشخاص بينهم أربعة أطفال، الإثنين، في قصف بـ“البراميل المتفجرة“ من الطيران الحربي على حي في مدينة حلب في شمال سوريا، غداة مقتل 76 شخصاً في أحياء أخرى من المدينة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بالطريقة نفسها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني ”استشهد عشرة مواطنين بينهم أربعة أطفال جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الإنذارات“ في حلب.

وكان الطيران أغار في وقت سابق على مدينة الباب شرق حلب ما تسبب بمقتل شخصين.

كما قتل قائد عسكري في لواء مقاتل جراء قصف للقوات النظامية على مقر اللواء في منطقة ضهرة عواد في ريف حلب.

وقتل الأحد 76 شخصاً بينهم 28 طفلاً في قصف ”بالبراميل المتفجرة“ نفذته القوات النظامية السورية على ستة أحياء في حلب على الأقل.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إنّ النظام ”غالباً ما يلجأ إلى البراميل المتفجرة“ في حملات القصف الجوي التي يقوم بها في مناطق مختلفة من سوريا.

وأوضح أنّ البراميل المتفجرة مصنوعة ”من الحديد توضع في داخلها طبقة من الاسمنت المسلح وتحشى بمادة تي أن تي وقضبان من الحديد لتؤدي إلى قدرة قتل وتدمير أكبر“.

ويتم إلقاء البراميل من الطائرات الحربية والمروحية من دون أي نظام توجيه، بحسب المرصد، ما يتسبب بقتل الكثيرين ويجعل القصف بواسطتها غير دقيق تماماً في إصابة أهدافه، لكنه، بحسب خبراء عسكريين، أقل كلفة بكثير من الصواريخ أو القنابل.

ونفى مصدر أمني سوري رداً على سؤال لفرانس برس أن يكون الطيران يستخدم براميل متفجرة، مشيراً إلى أنّ ”الطائرات ألقت الاثنين قنابل على حلب، وأنّ الارهابيين يطلقون عليها اسم البراميل المتفجرة“.

وأوضح أنه سيتم ”قصف الإرهابيين بالقذائف أينما كانوا“.

في ريف دمشق، قتل رجل وأربع نساء في مدينة دوما نتيجة قصف واشتباكات بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية، بحسب المرصد.

كما قتلت سيدة وطفلتها إثر قصف للقوات النظامية في منطقة القلمون الاثنين.

في دمشق، قتل شخص في قصف من قوات النظام على مخيم اليرموك الواقع في جنوب العاصمة.

في محافظة السويداء (جنوب)، أفاد المرصد عن مقتل ثلاثة ضباط من القوات النظامية أحدهم برتبة عقيد وأصيب عدد من الجنود بجروح في هجوم استهدفهم من مقاتلين معارضين لدى مرورهم في باص على طريق حزم – براق.

وشهدت مناطق سورية عدة الاثنين غارات نفذها الطيران الحربي السوري بينها عشر غارات على مناطق في محافظة درعا (جنوب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة