”إصلاح إخوان الأردن“ تندد بفصل قيادات بالجماعة

”إصلاح إخوان الأردن“ تندد بفصل قيادات بالجماعة

عمان- رفضت لجنة إصلاح جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، قرار الجماعة بفصل 6 من أعضائها من بينهم مراقبها العام الأسبق، عبد المجيد ذنيبات واصفة القرار بـ“الجائر والمجحف“.

جاء ذلك في بيان للجنة التي تضم 160عضواً من الجماعة بينهم قيادات، عقب اجتماع استمر حتى ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، لبحث تداعيات القرار، وقالت اللجنة،: ”نبرأ الى الله تعالى من الطريقة التي تقاد بها هذه الجماعة“.

وأضافت اللجنة إن القرار الصادر عن مجلس شورى الجماعة في جلسته الطارئة، أمس الأول والمتضمن فصل كل من يؤمن ويعمل بأحد المسارات الإصلاحية الداخلية للجماعة من جمع توقيعات وأجرى مقابلات مع جهات رسمية لتسجيل ترخيص جديد باسم الجماعة.

وعبرت اللجنة عن استنكارها لما وصفته بـ“القرار الجائر الذي ﻻ ينم عن قيادة راشدة وﻻ جامعة لوحدة الصف، إذ إن فكرة تصويب وضع الجماعة وإصلاحها هي محل حوار داخلي منذ زمن بعيد ولكن القيادة لم تأبه بكل ذلك“.

وأشارت الجنة إلى أن القرار يخالف بوضوح لائحة الجماعة التي تشترط اﻷغلبية المطلقة لاتخاذ قرار الفصل (وهو أمر لم يتحقق) في حال ارتكاب أحد أفراد الجماعة مخالفة واقعة وثابتة.

من جانبه، قال المراقب العام الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين، عبد المجيد ذنيبات، إنه لم يتم إبلاغه بقرار فصله من عضوية الجماعة، لكنه علم به من خلال وسائل الإعلام.

وأضاف ذنيبات، وهو مراقب عام الجماعة من (1994-2006)، إن لجنة إصلاح الجماعة وهو أحد أبرز مؤسسيها في أيلول/ سبتمبر 2014 اجتمعت، مساء أمس الأحد، وأصدرت بياناً حول تلك التداعيات، استنكرت فيه ”التشهير بمجموعة من قيادات الجماعة ذات التاريخ الطويل“.

وكانت الجماعة، قالت في بيان لها، أمس الأحد، إن قرارات الفصل بحق عدد من أعضائها جاءت رداً على قيامهم بـ“أعمال مخالفة للقانون الأساسي للجماعة“.

وأوضح البيان أن مجموعة من الأعضاء الذيت تم فصلهم جمعوا توقيعات وأجروا مقابلات مع جهات رسمية لتسجيل ترخيص جديد باسم الجماعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة