السيسي يدعو مجلس الدفاع الوطني للانعقاد بعد ذبح المصريين في ليبيا

السيسي يدعو مجلس الدفاع الوطني للانعقاد بعد ذبح المصريين في ليبيا

القاهرة- عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الأحد، اجتماعا عاجلا لمجلس الدفاع الوطني (أعلى هيئة وطنية للشؤون الأمنية) على خلفية مقتل 21 مصريا ”ذبحا“ على يد مسلحي تنظيم ”داعش“ في ليبيا، حسب تسجيل مصور بثته مواقع موالية للتنظيم الإرهابي.

وفي بيان للرئاسة المصرية، نعى الرئيس المصري ”شهداء مصر الذين سقطوا ضحية الإرهاب الغاشم“، معربا عن ”خالص التعازي للشعب المصري في مصابه الأليم“.

وفقا للبيان، أعلن السيسي الحداد العام رسميا في البلاد لمدة 7 أيام.

في السياق نفسه تعقد في هذه الأثناء ‏الحكومة المصرية برئاسة إبراهيم محلب، اجتماعاً طارئا لبحث الموقف، حسبما اذاع التلفزيون المصري الحكومي.

ويترأس رئيس الجمهورية مجلس الدفاع الوطني، مع عضوية رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب (البرلمان) ووزراء الدفاع والخارجية والمالية والداخلية ورئيس المخابرات العامة ورئيس أركان حرب القوات المسلحة (الجيش) وقادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

ويختص المجلس بالنظر في الشؤون الخاصة بوسائل تأمين البلاد وسلامتها ومناقشة موازنة الجيش، ويؤخذ رأيه في مشروعات القوانين المتعلقة بالجيش.

وأظهر تسجيل مصور بثه موقع التواصل ”يوتيوب“ مساء اليوم، إعدام تنظيم ”داعش“ في ليبيا 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com