وزير الصحة اللبناني يحذّر من ”وضع خطير“ نتيجة نقص المعدات الطبية المستوردة – إرم نيوز‬‎

وزير الصحة اللبناني يحذّر من ”وضع خطير“ نتيجة نقص المعدات الطبية المستوردة

وزير الصحة اللبناني يحذّر من ”وضع خطير“ نتيجة نقص المعدات الطبية المستوردة

المصدر: ا ف ب

حذّر وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جميل جبق اليوم الثلاثاء، من النقص الحاصل في المعدات الطبية المستوردة من الخارج، مطالبًا مصرف لبنان بالتدخل لتوفير المبالغ الضرورية اللازمة بالدولار لتسهيل عملية الاستيراد.

ويواجه اللبنانيون صعوبة في الحصول على الدولار منذُ بضعة أشهر، فاقمتها القيود التي فرضتها المصارف على التحويلات وعمليات السحب بالدولار على وقع الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذُ أكثر من شهر، والتي تجاوز معها سعر صرف الدولار 2000 ليرة في السوق الموازية.

وأتاح مصرف لبنان مطلع الشهر الماضي للمصارف التي تفتح اعتمادات مستندية مخصصة حصرًا لاستيراد المشتقات النفطية أو القمح أو الأدوية، الطلب من مصرف لبنان تأمين قيمة هذه الاعتمادات بالدولار الأمريكي.

وقال جبق في مؤتمر صحافي، إن المصرف ”التزم بتأمين الدواء ولم يلتزم بالمعدات الطبية“، مؤكدًا أنه ”لا يمكن التقشف في قطاع الطب والاستشفاء“، الذي ”أصبح مهددًا“.

وتابع قائلًا: ”نعاني من نقص كبير في المعدات والمستلزمات الطبية، وإذا استمر هذا الوضع قد نصل إلى وضع خطير“، مطالبًا من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ”معالجة الأمر سريعًا“ إذ ”لا يمكن لأي مستشفى أن يعمل دون مستلزمات طبية“.

وجاء تحذير جبق غداة توجيه تجمع مستوردي الأجهزة والمستلزمات الطبية نداء إلى سلامة، أعلن فيه أن ”الكارثة وقعت“، لافتًا إلى أن ”بعض المستلزمات الطبية“ لم تعد متوفرة ومن بينها قياسات محددة لبراغي العظام وصمامات وراصورات القلب وأكياس الدم ومستلزمات أجهزة التنفس.

ويوم أمس الإثنين، حذّر التجمّع من أن ”المخزون المتبقي لا يكفي أسابيع معدودة، وأن استحالة استيراد الأجهزة والمستلزمات“، ستؤدي إلى ”عدم إمكانية المستشفيات من تشخيص ومعالجة المرضى وعدم التمكن من إجراء العديد من العمليات الجراحية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com