أخبار

مقتل زعيم عشيرة سنية وسبعة آخرين في كمين ببغداد
تاريخ النشر: 14 فبراير 2015 21:15 GMT
تاريخ التحديث: 14 فبراير 2015 21:15 GMT

مقتل زعيم عشيرة سنية وسبعة آخرين في كمين ببغداد

مصادر أمنية عراقية، تقول إن الشيخ قاسم الجنابي وابنه محمد قتلا بالرصاص، بالإضافة إلى ستة من حراسه على الأقل.

+A -A

بغداد – قتل زعيم عشيرة سني بارز وابنه، مساء أمس الجمعة، في هجوم استهدف موكبهم، جنوب بغداد، مما يثير تساؤلات بشأن الوضع الأمني في العاصمة، ويهدد بتصعيد التوتر الطائفي.

وقالت مصادر أمنية وسياسية، إن الشيخ قاسم الجنابي وابنه محمد قتلا بالرصاص، بالإضافة إلى ستة حراس على الأقل، بعد أن أوقفهم مسلحون وهم عائدون من منزلهم في اللطيفية جنوبي بغداد.

وذكرت المصادر أن النائب البرلماني، زيد الجنابي، قريب الشيخ، احتجز أيضا لكن أفرج عنه في وقت لاحق.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن للتلفزيون الرسمي إن الوزارة ستحقق في الواقعة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن نائب رئيس الوزراء، صالح المطلك، دعا لفرض قيود على تحركات الجماعات الشيعية المسلحة، التي تعمل بحرية في كثير من المناطق، وتقود المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك