استشهاد الأسير سامي أبودياك في سجون الاحتلال – إرم نيوز‬‎

استشهاد الأسير سامي أبودياك في سجون الاحتلال

استشهاد الأسير سامي أبودياك في سجون الاحتلال

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الثلاثاء، استشهاد الأسير المريض سامي أبو دياك (36 عامًا) من بلدة ”سيلة الظهر“ جنوب جنين، والقابع في مستشفى سجن الرملة الاحتلالي.

وأفادت الهيئة في بيان لها نشرته وكالة ”وفا“، بأن مصلحة إدارة سجون الاحتلال أبلغتها وذوي الأسير أبو دياك عن استشهاده في الساعات المبكرة من صباح اليوم.

والأسير أبو دياك معتقل منذ تاريخ 17 تموز/ يوليو 2002، ويبلغ من العمر (36 عامًا) ومحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عامًا، أمضى منها 17 عامًا.

وشُخصت إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول/ سبتمبر 2015، ومنذ قرابة خمس سنوات، بدأت حالته بالتدهور نتيجة الأخطاء الطبية والموثقة من مستشفى (سوروكا) الإسرائيلي، حيث خضع لعمليات جراحية أدت إلى حدوث فشل كلوي ورئوي حاد، ما زاد من سوء وضعه.

وقال نادي الأسير إن ”إدارة معتقلات الاحتلال بدأت بقتل الأسير أبو دياك قبل إصابته بالسرطان، الذي نتج عن خطأ وإهمال طبي متعمد، كجزء من إجراءات التعذيب التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى“.

وخضع أبو دياك المعتقل منذ العام 2002، لعملية جراحية في مستشفى ”سوروكا“ الإسرائيلي في العام 2015 استأصل فيها الاحتلال أكثر من 80 سم من أمعائه، ونتج عن ذلك إصابته بمرض السرطان في الأمعاء وبفشل كلوي وقصور في الرئة.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن حالة من التوتر الشديد سادت كافة السجون بعد استشهاد أبو دياك، حيث أغلقت إدارة السجون كافة أقسام الأسرى.

والأسير الشهيد سامي عاهد عبد الله أبو دياك، يبلغ من العمر 36 عامًا، وهو من سكان بلدة سيلة الظهر في مدينة جنين، وقد تم اعتقاله يوم 17 تموز/يوليو، وحكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات، بالإضافة إلى 30 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com