أخبار

"داعش" يعدم طبيبين وضابطا كبيرا في الموصل
تاريخ النشر: 14 فبراير 2015 19:54 GMT
تاريخ التحديث: 14 فبراير 2015 19:54 GMT

"داعش" يعدم طبيبين وضابطا كبيرا في الموصل

التنظيم يقتاد الضحايا إلى باحة عامة في منطقة (باب الطوب)، ويجمع المارة ليشهدوا الإعدام، مع تحذير من لم يستجب لأمر مشاهدة الإعدام.

+A -A
المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

أفاد سكان محليون بمدينة الموصل العراقية، أن تنظيم بداعش أعدم، السبت، طبيبين وضابطا برتبة عقيد بالشرطة العراقية، في باحة عامة وسط المدينة.

وقال شهود عيان، طلبوا حجب اسمائهم، لـ“إرم“ إن ”تنظيم داعش أعدم، اليوم، طبيبين اثنين في صحة نينوى بعد خطفهما الأسبوع الماضي من منزلهما من قبل عناصر من التنظيم، فضلاً عن إعدام ضابط كبير برتبة عقيد في الشرطة السابقة“.

وأضاف الشهود أن ”التنظيم اقتاد الضحايا إلى باحة عامة وسط مدينة الموصل في منطقة (باب الطوب)، وقام بتجميع المارة ليشهدوا الإعدام، مع تحذير من لم يستجب لأمر مشاهدة الإعدام“.

مصدر محلي بالمدينة قال لـ“إرم“ إن ”الضحايا هم كل من الطبيبين (ماهر وعد الله) و (عدنان فواز)، والعقيد (سامر محمد الحيالي)“، ولم يعرف أسباب إعدام الطبيبين بشكل خاص.

هذا واعلن مصدر أمني عراقي في شرطة محافظة نينوى أن تنظيم ”داعش“ نفذ حكم الإعدام بحق ثلاث نساء جنوب الموصل، وقال إن عناصر داعش اعتقلوا ثلاث نساء من ناحية حمام العليل جنوب الموصل واقتادوهن إلى معسكر الغزلاني حيث قررت المحكمة الشرعية إعدامهن بإطلاق النار على منطقة الرأس وسلمت جثثهن للطب العدلي بالموصل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك