11 قتيلا بينهم شيخ عشيرة سنية في بغداد‎

11 قتيلا بينهم شيخ عشيرة سنية في بغداد‎

بغداد- قال ضابط في الشرطة العراقية، السبت، إن قاسم السويدان أحد شيوخ عشيرة الجنابات السنية و10 من أفراد حمايته قتلوا بهجوم مسلح شنّه مجهولون في منطقة ذات غالبية شيعية شمالي بغداد.

ووضح الضابط أن مسلحين مجهولين أوقفوا في وقت متأخر من مساء الجمعة، موكباً مكوناً من عدد من السيارات يعود للشيخ قاسم السويدان أحد شيوخ عشيرة الجنابات وعم النائب زيد السويدان على طريق القناة بمنطقة الشعب شمالي بغداد وفتحوا نيران أسلحتهم على الموكب ما أدى لمقتل السويدان و10 من أفراد حمايته من بينهم نجله.

وأضاف المصدر أنه لم يتم التعرف حتى صباح السبت على الجهة التي ينتمي إليها المسلحون، كما لم تتمكن القوات الأمنية من اعتقال أي من المشتبه بهم في تنفيذ الهجوم على موكب السويدان.

وأشار إلى أن القوات الأمنية فتحت تحقيقاً بالحادث لمعرفة ملابساته، دون أن يبيّن أي مؤشرات أولية تم التوصل إليها.

ويأتي الحادث بعد نحو أسبوع من قرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفع حظر التجوال الليلي عن العاصمة بغداد والذي كان مطبقا لنحو 8 سنوات بقرار من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وتواجه الميليشيات الشيعية وعلى رأسها ”الحشد الشعبي“، سيلا من الاتهامات من القوى السياسية السنُية بارتكاب جرائم قتل وخطف وإحراق مساجد وغيرها في المناطق التي تدخلها بعد طرد مقاتلي ”داعش“ منها، إلا أن تلك الميليشيات تنفي عادة التهم المنسوبة إليها مؤكدة أن هناك جهات تسعى الى تشويه سمعتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com