بغداد: لا حاجة لقوات أجنبية لقتال داعش

بغداد: لا حاجة لقوات أجنبية لقتال داعش

بغداد- جددت الحكومة العراقية الجمعة موقفها الرافض لتواجد أية قوات أجنبية لمقاتلة تنظيم داعش في محافظة الأنبار “ 118 كم غرب بغداد“.

وقال بيان للمكتب الإعلامي للحكومة العراقية:“نجدد التأكيد على أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي والحكومة العراقية والقوات الأمنية ، تهتم اهتماما بالغا بالأنبار والدفاع عنها وحماية أهلها من داعش ، وإن الانبار تمثل المحافظة الأولى في تواجد فرق الجيش العراقي بتجهيزاته ومعداته، وان طلعات القوة الجوية العراقية في الانبار لملاحقة داعش تمثل النسبة الاكبر من فعاليات ابطالها“.

وأضاف“أن الانبار هي المحافظة الوحيدة اضافة الى صلاح الدين التي يتواجد فيها قيادتان للعمليات بينما باقي المحافظات اما فيها قيادة فقط او قيادة واحدة تغطي عدة محافظات ، وان الحشد الشعبي في الانبار تشكل من اهالي المحافظة حصرا ولكن تم اسنادهم من محافظات اخرى بقوات قتالية بناء على طلب من الانبار ، وهؤلاء يقدمون التضحيات تلو الاخرى دفاعا عن ابناء شعبنا في الانبار العزيزة ، ويتواجد على ارض الانبار اكبر قوة قتالية للقوات الخاصة وقوات مكافحة الارهاب من اجل حماية مواطنينا هناك“.

واوضح البيان “ لهذه الاسباب نؤكد انه لا توجد ولا حاجة لتواجد قوات اجنبية مقاتلة في الانبار وغيرها من ارض العراق حيث اثبت العراقيون بصمودهم وبطولاتهم انهم قادرون على دحر الارهاب“.

نجدد مطالبة المجتمع الدولي للوقوف مع العراق في حربه ضد داعش واسناد الحكومة العراقية والقوات الامنية العراقية بالتدريب والتسليح ، وتوفير الحماية الجوية اضافة الى قواتنا الجوية الباسلة لأننا ندافع عن الحق والعدالة في وجه الجرائم الارهابية التي تهدد العراق والمنطقة والعالم“.

وأفادت مصادر عراقية محلية ان عناصر تنظيم داعش قاموا اليوم الجمعة باستعراض عدد من اسرى البيشمركة الذين سقطوا بيد التنظيم في قضاء الحويجة التابعة لمدينة كركوك / 250 كم شمالي بغداد/.

وأعلنت القوات العراقية في صلاح الدين اليوم أنها ومتطوعي الحشد الشعبي تمكنت من تحرير ناحية دجلة من سيطرة داعش بعدما قتلت 14 من عناصر التنظيم و4 من القوات العراقية والمتطوعين واصابة 8 اخرين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة