النسور: لا نتدخل في شؤون سوريا

النسور: لا نتدخل في شؤون سوريا

دمشق – أكد رئيس الوزراء الأردني، عبدالله النسور، أن بلاده لا تتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا، و“هذا موقف ثابت لبلاده بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد“.

وشدّد رئيس وزراء الأردن على موقف المملكة الداعي إلى ”إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يُنهي نزيف الدم الجاري هناك“.

وتأتي تصريحات النسور عقب اتهامات وجهتها دمشق للأردن على لسان وزير خارجيتها وليد المعلم، الذي اتهم عمّان بأنها جزء من عملية ”إرسال الإرهابيين عبر حدوده إلى سوريا بعد تدريبهم في معسكرات داخل أراضيه بإشراف الولايات المتحدة“.

وكذلك في وقت تتضارب فيه الآراء حول اتخاذ قرار بالمشاركة بقوات برية لمواجهة تنظيم داعش داخل سوريا والعراق. حيث استبعد عسكريون ومحللون سياسيون دخول الأردن برياً للعراق أو سوريا، مرجّحين أن تشارك عمّان في توجيه ضربات سريعة وقوية لعناصر ”داعش“ عبر قوات خاصة.

ويشير خبراء عسكريون إلى أن الدعم الأردني للهجمة البرية سيكون عبر إرسال خبراء وتدريب للقوات العراقية بالإضافة للإسناد الجوي، مستبعدين التدخل في الأراضي السورية.

وفي تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء الأردنية ”بترا“ الاثنين الماضي، قال الجنرال الأمريكي ”جون آلن“ منسق التحالف الدولي للحرب على تنظيم ”داعش“، إن هجوماً برياً وشيكاً واسعاً سيبدأ قريباً في العراق ضد التنظيم، بإسناد من قوات التحالف التي تضم 62 دولة.

وأضاف ”في الأسابيع المقبلة تبدأ القوات العراقية في الحملة البرية لاستعادة العراق وستقدّم قوات التحالف الإسناد اللازم“.

وأوضح ”أنشأنا أربعة معسكرات في الأنبار، والتاجي، وبسمايا، وأربيل، تقدم فيها قوات التحالف تدريباً للقوات العراقية التي ستصبح جزءاً من القوات التي تقوم بالهجوم المضاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com