بعد مقتل أكثر من 350 متظاهرًا.. ”الحشد“ ينفي استيراد قنابل ”قمع“ احتجاجات العراق – إرم نيوز‬‎

بعد مقتل أكثر من 350 متظاهرًا.. ”الحشد“ ينفي استيراد قنابل ”قمع“ احتجاجات العراق

بعد مقتل أكثر من 350 متظاهرًا.. ”الحشد“ ينفي استيراد قنابل ”قمع“ احتجاجات العراق

المصدر: بغداد -إرم نيوز

نفى الحشد الشعبي في العراق، اليوم الجمعة، استيراده القنابل المسيلة للدموع المستخدمة بـ“قمع“ الاحتجاجات الشعبية؛ وذلك بعد تداول وثيقة بشأن القضية.

وقالت هيئة الحشد في بيان:“تناول بعض وسائل التواصل المعادية وثيقة مزورة عن أن الحشد الشعبي قام باستيراد قنابل مسيلة للدموع، ورغم سذاجة صانعي هذه الوثيقة وخلوها من أي ختم أو اسم مسؤول في الحشد، إلا أننا نجد أن هذه الوثيقة تأتي ضمن سلسلة الحملات التسقيطية“.

وأضافت أن“أعداء الحشد يلفّقون صورًا مفبركة لهويات مزورة ويقول إنها وجدت في أماكن التظاهرات، وتارة أخرى يقول إن قوات مكافحة الشغب هي الحشد، بل وصل الأمر إلى نشر صور شهداء قناصة أو مجاهدين استشهدوا في معارك الموصل ضد الجماعات الإرهابية ويقولون إن هؤلاء هو القناصة الذي ضربوا المتظاهرين“.

ويأتي ذلك بعد أن أثارت تصريحات وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، بشأن قنابل الغاز المسيل للدموع، غضبًا واسعًا في الأوساط السياسية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وقُتل في العراق أكثر من 350 متظاهرًا، وأصيب نحو 15 ألفًا آخرين، جرّاء الصدام مع القوات الأمنية، واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، بحسب المفوضية العراقية لحقوق الإنسان.

وقال الشمري خلال تصريحات متلفزة، يوم أمس الخميس:“إن مدى البندقية التي تستخدمها القوات الأمنية لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، يتراوح بين 75– 100 متر، وهي مستخدمة في جميع أنحاء العالم، لكن الغريب هو اكتشاف حالات قتل بقنابل الغاز طالت المتظاهرين على بعد 300 متر عن القوات الأمنية المسؤولة عن تفريق المحتجين“.

واستخدمت القوات العراقية تلك القنابل الشهر الماضي، وتسببت بمقتل عشرات المحتجين، بسبب وزنها الثقيل ونوعياتها الخاصة.

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير نشرته نهاية الشهر الماضي، إن 5 متظاهرين قُتِلوا في بغداد بقنابل مسيلة للدّموع ”اخترقت جماجمهم“، ودعت العراق إلى إيقاف استخدام هذا النوع غير المسبوق من القنابل التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم في العادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com