تصاعد الحملة الإعلامية بين المغرب والجزائر

تصاعد الحملة الإعلامية بين المغرب والجزائر

المصدر: الجزائر- من سهيل الخالدي

تصاعدت الحملة الإعلامية بين الجزائر والمملكة المغربية حتى طالت الملك المغربي محمد السادس، حيث نشرت يومية الشروق اليوم الأربعاء ما أسمته وثيقة سرية صادرة عن الفرقة الملكية للمعلومات التابعة لمديرية أمن القصور في شهر حزيران/يونيو2014 بأمر من الملك وبإشراف مستشاره ألأمني، وحسب الوثيقة التي نشرت الجريدة صورتها فإن الأمر يقضي بمراقبة الجزائريين في المملكة المغربية وهواتفهم وتنقلاتهم ومقراتهم مراقبة دقيقة ويشمل ذلك السفير والقنصل العام والملحق العسكري وسائر الدبلوماسيين وغيرهم من الشخصيات الجزائرية حتى وإن كانت تحظى بحصانة دبلوماسية وكذلك مراقبة المغاربة الذين يتصلون بهم.

وكانت الصحافة الجزائرية قد تحدثت قبيل أيام عن تنسيق واسع بين المغرب والجماعات الإرهابية بقيادة الإرهابي المعروف باسم دروديكال للقيام بأعمال تخريبية في الجزائر وليبيا وتونس.

وكانت الصحف قد استندت في أقوالها إلى وثائق حصلت عليها في بلجيكا من ضابط مخابرات مغربي سابق.

ومن المعروف أن أزمة دبلوماسية قامت بين فرنسا والمغرب استمرت طوال الأشهر السبعة الماضية بسبب متابعات قضائية فرنسية لرئيس المخابرات المغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com