إسرائيل تغتال قياديًا جديدًا في ”الجهاد الإسلامي“ في غزة – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تغتال قياديًا جديدًا في ”الجهاد الإسلامي“ في غزة

إسرائيل تغتال قياديًا جديدًا في ”الجهاد الإسلامي“ في غزة

المصدر: غزة - إرم نيوز

اغتالت إسرائيل، اليوم الأربعاء، القيادي بحركة ”الجهاد الإسلامي“ في قطاع غزة، خالد معوض فراج، (38 عامًا)، عبر استهداف صاروخي في غارة وسط القطاع.

وأعلنت ”سرايا القدس“، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن أحد قادتها استشهد صباح الأربعاء في غارة إسرائيلية، وسط قطاع غزة.

وأوضح البيان أن فراج قتل في قصف إسرائيلي استهدفه في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة ”أثناء تصديه للعدوان الصهيوني“.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أن عدد ضحايا الاستهدافات الإسرائيلية ارتفع إلى 11 قتيلاً منذ بداية التصعيد أمس.

ونفذت طائرات حربية إسرائيلية، صباح الأربعاء، غارات عنيفة على قطاع غزة استهدفت ما زعم جيش الاحتلال أنه ”خلية فلسطينية“ قامت بإطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، بحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال.

تدخل فوري

وطالب رئيس الوزراء محمد اشتية، بـ ”وقف فوري للعدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، الذي أسفر منذ فجر اليوم عن استشهاد 10 مواطنين، إضافة لعشرات المصابين“.

وقال اشتية في بيان ، نشرته وكالة ”وفا“ الرسمية: ”يجب على إسرائيل وقف جرائمها ضد المدنيين فورًا، وندعو الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لتوفير الحماية لأبناء شعبنا من انتهاكات الاحتلال، سواء في غزة أو الضفة“.

وتابع: ”الرئيس والحكومة يجريان اتصالات إقليمية ودولية مكثفة لمنع العدوان من التدحرج“، مشدداً على أنه ”يجب أن لا يسمح للمتنافسين في الانتخابات الإسرائيلية باستخدام الدم الفلسطيني كورقة انتخابية“.

في ذات الإطار، طالب المجلس الوطني الفلسطيني، المجتمع الدولي ومؤسساته ذات الصلة بتوفير الحماية لأبناء شعبنا الأعزل من جرائم وعدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل، خاصة في قطاع غزة المحاصر.

وأدان المجلس الوطني بشدة، في تصريح صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون، الثلاثاء، عملية الاغتيال التي استهدفت القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته جراء غارة إسرائيلية جبانة دمرت منزله، وما تبعها من غارات إرهابية أدت إلى استشهاد 12 فلسطينياً حتى الآن.

وأكد أن مسؤولية مجلس الأمن الدولي التدخل الفوري لوقف هذه الجرائم ”الإرهابية“ العدوانية على أهالي قطاع غزة، وما تمارسه قوات الاحتلال في الضفة ومدينة القدس من جرائم، كان آخرها استشهاد الشاب عمر البدوي أمس في مخيم العروب، ودعا إلى اتخاذ إجراءات دولية عملية لوقف مسلسل الإجرام والإرهاب الإسرائيلي، مؤكدا حق شعبنا في الدفاع عن نفسه وحقوقه بكافة الوسائل المشروعة.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني على أن حكومة المستوطنين التي يقودها نتنياهو تتعمد التصعيد والإيغال في الدم الفلسطيني، من خلال سياسة الاغتيالات الجبانة والقصف للمباني السكنية، في محاولة منها للنيل من إرادة شعبنا، وقطع الطريق على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وخدمة لأهداف داخلية إسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com