الأكراد يخوضون معارك عند معقل داعش بسوريا

الأكراد يخوضون معارك عند معقل داعش بسوريا

دمشق – قالت مصادر بالمعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، إن مدينة تل أبيض، الخاضعة منذ عام لسيطرة تنظيم ”داعش“ شمالي سوريا، أصبحت هدفاً للمقاتلين الأكراد بعد حسم معركة عين العرب (كوباني).

وأكد المرصد أن المقاتلين الأكراد باتوا يتمركزون على مشارف محافظة الرقة.

وقال شهود عيان إن معارك عنيفة بدأت في قرى مدينة تل أبيض مؤكدين هروب عشرات العائلات إلى تركيا.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان في تصريح صحفي، إن ”المعركة المقبلة بعد كوباني ستكون في تل أبيض“.

وأضاف أن ”الأكراد ولواء ثوار الرقة (فصيل تابع للجيش السوري الحر) وصلوا الاثنين إلى مشارف محافظة الرقة“.

وتعتبر مدينة تل أبيض السورية الواقعة على الحدود مع تركيا من المدن المهمة لتنظيم ”داعش“، حيث قام التنظيم بحفر الأنفاق وإنشاء تحصينات على مداخل المدينة كافة.

وكان تنظيم ”داعش“ قد سحب، الاثنين، بعضاً من مقاتليه وعتاده من مناطق شمال شرقي مدينة حلب السورية، مما يزيد من المؤشرات على الضغوط التي يتعرض لها التنظيم في المحافظات السورية التي أعلن فيها ”دولته“.

وقال مقاتلون وشهود من السكان إن التنظيم الذي خسر أراضي أمام القوات الكردية في عين العرب (كوباني)، سحب مقاتليه وعتاده من قرى عدة في مناطق شمال شرقي حلب لكنه لم ينسحب بشكل كامل من المنطقة.

وقال المرصد إن ”داعش“ أعاد نشر قوات من محافظة حلب للانضمام للمعارك شرقاً مع القوات الكردية وجماعات أخرى من مقاتلي المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com