العراق يحقق في اغتيال سنة من قبل ميليشيات شيعية

العراق يحقق في اغتيال سنة من قبل ميليشيات شيعية

بغداد ـ أمر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم السبت، بالتحقيق في مزاعم اغتيال اثنين من أبناء العشائر السنية، على يد ميليشيات شيعية، في محافظة الأنبار غرب البلاد.

وكانت مصادر أمنية، قد تحدثت عن اغتيال اثنين من أبناء العشائر مساء أمس الجمعة، على يد مسلحين مجهولين في منطقة السجارية شرقي الرمادي، لكن السنة وجهوا أصابع الاتهام مباشرة إلى الميليشيات الشيعية، الموالية للحكومة.

وقال مكتب العبادي، إن ”القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أمر، اليوم، بالتحقيق في جريمة القتل البشعة لاثنين من المواطنين في الرمادي“.

وأضاف أن ”هذه الجريمة يراد منها زرع الفتنة بين المواطنين وإشغالهم والقوات الأمنية عن مقاتلة عصابة داعش الإجرامية“.

وتخضع معظم أحياء مدينة الرمادي لسيطرة القوات العراقية، وتدور معارك كر وفر في بعض الأحياء وأطراف المدينة مع تنظيم ”داعش“ الذي يسعى منذ أشهر لإحكام قبضته على المدينة.

ويحاول العبادي احتواء شكاوى السنة، وإلغاء قوانين لجأ سلفه نوري المالكي لتطبيقها على نحو غير عادل على السنة، لتغليب مصلحة طائفته الشيعية مقابل تجريد السنة من الصلاحيات والوظائف، والزج بالآلاف منهم في السجون بتهم الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com