أخبار

استمرارًا لسياسة زعزعة استقرار المنطقة.. إيران تستضيف اجتماعًا لشيعة البحرين واليمن ونيجيريا
تاريخ النشر: 28 أكتوبر 2019 23:07 GMT
تاريخ التحديث: 29 أكتوبر 2019 7:08 GMT

استمرارًا لسياسة زعزعة استقرار المنطقة.. إيران تستضيف اجتماعًا لشيعة البحرين واليمن ونيجيريا

استضافت مدينة "دامغان" الإيرانية، الاثنين، اجتماعًا لممثلي المجموعات الشيعية المعارضة في البحرين واليمن ونيجيريا بمشاركة رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني. ومثل اليمن في الاجتماع "إبراهيم الديلمي" الذي عينه الحوثيون سفيرًا في طهران، فيما مثل نيجيريا "سهيلة" ابنة زعيم الحركة الإسلامية النيجيرية إبراهيم زكزاكي، ومثل البحرين الشيخ عيسى أحمد قاسم. ويعتبر اللقاء استمرارًا للسياسة الإيرانية الرامية لزعزعة استقرار المنطقة، عن طريق دعم المليشيات والحراكات الطائفية. وفي الوقت الذي تنفي فيه طهران تدخلها بدول الجوار، تستمر في دعم مليشيات الحوثي في اليمن إن كان عسكريًا أو سياسيًا، كما تفعل الشيء ذاته مع مليشيات طائفية بالعراق، وفي الوقت ذاته تحاول زعزعة الاستقرار في

+A -A
المصدر: فريق التحرير

استضافت مدينة ”دامغان“ الإيرانية، الاثنين، اجتماعًا لممثلي المجموعات الشيعية المعارضة في البحرين واليمن ونيجيريا بمشاركة رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني.

ومثل اليمن في الاجتماع ”إبراهيم الديلمي“ الذي عينه الحوثيون سفيرًا في طهران، فيما مثل نيجيريا ”سهيلة“ ابنة زعيم الحركة الإسلامية النيجيرية إبراهيم زكزاكي، ومثل البحرين الشيخ عيسى أحمد قاسم.

ويعتبر اللقاء استمرارًا للسياسة الإيرانية الرامية لزعزعة استقرار المنطقة، عن طريق دعم المليشيات والحراكات الطائفية.

وفي الوقت الذي تنفي فيه طهران تدخلها بدول الجوار، تستمر في دعم مليشيات الحوثي في اليمن إن كان عسكريًا أو سياسيًا، كما تفعل الشيء ذاته مع مليشيات طائفية بالعراق، وفي الوقت ذاته تحاول زعزعة الاستقرار في البحرين عن طريق استضافتها زعماء المعارضة الطائفية، ومحاولة تأليب الأقليات الشيعية في السعودية وغيرها من الدول ضد النظام.

وألقى لاريجاني كلمة خلال الاجتماع قال فيها إن الولايات المتحدة تسعى لمحاصرة إيران، وإن هذه خطوة أمريكية ضد الشعب لا الحكومة الإيرانية.

وأشار إلى أن بلاده تواجه في الوقت الراهن صعوبات وضغوطًا اقتصادية، إلا أن ذلك لن يستمر طويلًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك