العراق: ”داعش“ يختطف أطفال ونساء تركمان

العراق: ”داعش“ يختطف أطفال ونساء تركمان

دمشق – كشفت تقارير صحفية كردية في إقليم كردستان، عن وجود المئات من الأطفال والنساء التركمانيات المختطفات من قبل ”داعش“ في مناطق الموصل وتلعفر وكركوك، وأن التنظيم هدد عائلات النسوة المختطفات بالقتل إذا ما كشفوا شيئاً بخصوصهن.

وأضافت صحيفة ”هاولاتي“ الكردية أن هذا الملف يواجه صمتاً من قبل الأحزاب التركمانية في العراق، ونقلت الصحيفة عن الناشطة التركمانية ”هيمان رمزي“ قولها إن المئات من النساء والأطفال التركمان اختطفوا عندما سيطر مسلحو ”داعش“ على الموصل وتلعفر وقرية بشير، وأخذوا النساء سبايا كمثيلاتهن من النساء الإيزيدييات، وأضافت أن بعض المنظمات المدنية تعمل الآن على جمع المعلومات عن هؤلاء النسوة والأطفال.

وفي خبر آخر، أفادت الصحيفة أن تنظيم ”داعش“ الإرهابي يقوم بتحركات عسكرية في منطقة طبق بالقرب من ناحية جلولاء والتي تتكون من نحو 40 قرية كانت سابقاً مأوى لتنظيم القاعدة.

ونقلت الصحيفة عن العقيد ”عرفان حمه خان“ قائد قوات البيشمركة في جلولاء، قوله إنه مع ظهور مسلحي ”داعش“ في طبق بعد هروبهم أثناء تحرير جلولاء والسعدية فإن أبناء عشيرة الكروية الذين قاتلوا إلى جانب ”داعش“ شرعوا في تنظيم أنفسهم في السعدية ويسعون للعودة إلى جلولاء.

من ناحية ثانية، ذكرت الصحيفة أن هناك مطالب بإغلاق المدارس الدينية في إقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الأوقاف في الإقليم ”مريوان نقشبندي“ قوله: ”إن الوزارة وضعت برامج عمل لأكثر من 2700 مدرسة دينية وحجرة وتكية، لكن هذه البرنامج لم تنفذ، فيما نقلت الصحيفة عن الكاتب والمختص في الفكر الإسلامي فؤاد عبد المجيد قوله: ”إن وجود هذه المدارس سيكون أساساً لظهور التيارات الإسلامية المتطرفة في كردستان ويجب الإسراع في إغلاقها، فيما نقلت الصحيفة عن الخبير في الشؤون الإسلامية سلام عبد الله قوله: ”إن التيارات الإسلامية استفادت من الصراع بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني على مدى سنوات واستطاعت النمو بشكل واضح في الإقليم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com