اشتباكات بين مسلحين والأجهزة الأمنية الفلسطينية في نابلس

اشتباكات بين مسلحين والأجهزة الأمنية الفلسطينية في نابلس

رام الله- يشهد محيط مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، منذ أيام اشتباكات مسلحة بين قوى الأمن الفلسطيني ومسلحين من المخيم، وذلك على خلفية تنفيذ الاجهزة الامنية لحملة أمنية ضد من اسمتهم ”مطلوبون للعدالة وخارجون عن القانون“.

وأغلق مسلحون شارع القدس المحيط بمخيم بلاطه مساء الأربعاء، فيما أفادت مصادر محلية باصابة شخصين بجروح طفيفة، احتجاجا على قيام الأجهزة الأمنية باقتحام المخيم وملاحقة عدد من ”النشطاء“.

كما أغلق عددا من المسلحين المقنعين صباح الخميس، مدارس مخيم بلاطة و شارع القدس الرئيسي بالمتاريس والاطارات شرق نابلس، ما أجبر المواطنين على سلوك طرق التفافية من أجل الوصول إلى أعمالهم.

وتمركز بعض المسلحين على مداخل المخيم منذ نحو ثلاثة أيام لمنع رجال الأمن من الدخول إلى المخيم لاعتقال بعض المطلوبين على حد قولهم، فيما تسمع التكبيرات الجماعية ليلا حال اقتراب رجال الأمن.

وكانت قوة أمنية فلسطينية دخلت إلى بعض البنايات المتاخمة لمداخل المخيم بهدف اعتقال مطلوبين لديها ليلة أول أمس الثلاثاء، حيث اندلعت الاشتباكات بين الطرفين منذ اربعة أيام، وسط اتهامات متبادلة تحديدا بين محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب وعضو المجلس التشريعي عن حركة ”فتح“ في مخيم بلاطة النائب جمال الطيراوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com