”داعش“ يعتدي على الكنائس ويعدم قساً في الموصل

”داعش“ يعتدي على الكنائس ويعدم قساً في الموصل

المصدر: دمشق- إرم

قالت مصادر محلية في محافظة نينوى، الأربعاء، إن عناصر من تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“ قاموا بإزالة صليب كنيسة الساعة الكاثوليكية وسط الموصل.

وأوضحت المصادر، أن ”عناصر تنظيم ”داعش“ قاموا بإزالة وهدم صليب كنيسة الساعة (الكاثوليكية)، بعد أن قطعوا الطرق المؤدية إلى الكنيسة في حي ”الساعة“ في الجانب الأيمن من وسط مدينة الموصل“.

وأضافت المصادر، أن ”كنيسة الساعة الكاثوليكية تعرف أيضاً باسم كنيسة الآباء الدومنيكان وكنيسة اللاتين، وأطلق تسمية حي الساعة نسبة إلى ساعة الكنيسة“.

وكان مسلحو ”داعش“ قد نفذوا أول أمس حكم الإعدام بحق رجل دين مسيحي في مدينة الموصل العراقية.

وقال سكان أحد أحياء شرقي الموصل إن مسلحي ”داعش“ أعدموا رجل دين مسيحي كانوا قد اختطفوه في تمّوز/يوليو الماضي من منطقة حي البكر شرقي المدينة.

وكان عناصر التنظيم المتطرف قاموا الاثنين، بتفجير أكبر كنيسة للسريان الأرثوذكس وسط مدينة الموصل.

وذكر السكان أن ”عناصر ”داعش“ أقدموا على تفجير كنيسة الطاهرة التي تعد أكبر وأقدم الكنائس في منطقة ”الشعاريين“ وسط مدينة الموصل بعد سرقة محتوياتها الثمينة كما تسبب انفجارها بإلحاق أضرار كبيرة بالمنازل السكنية المجاورة للكنيسة“.

ويُشار إلى أنه في 10 حزيران / يونيو الماضي، سيطر تنظيم ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com