ليبيا تفرج عن إثنين من طاقم طائرة احتجزتها العام الماضي

ليبيا تفرج عن إثنين من طاقم طائرة احتجزتها العام الماضي

طرابلس- أطلقت ليبيا سراح روسي وطاجيكستاني كانا من ضمن طاقم طائرة احتجزتها السلطات بعد أن دخلت المجال الجوي للبلاد قادمة من الإمارات دون إذن العام الماضي، بحسب مسؤول قضائي.

واحتجزت الحكومة المنافسة، التي يوجد مقرها في طرابلس، أفراد الطاقم السبعة الأجانب في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر لجلبهم ”شحنة مريبة“ إلى مدينة غدامس الجنوبية لحساب الإمارات.

وقالت مواقع إخبارية ليبية على الإنترنت قريبة من الحكومة المعترف بها دوليا في الشرق إن الطائرة كانت تسلم مساعدات.

وقال الصادق السور، رئيس التحقيقات في مكتب المدعي العام في طرابلس، في تصريح صحافي، إن ”عضوي الطاقم الروسي والطاجيكستاني أفرج عنهما بعد إسقاط التهم الموجهة إليهما“.

وكان أربعة أجانب آخرين من أعضاء الطاقم أُفرج عنهم في كانون الأول/ ديسمبر الماضي. وقال السور إن الطيار سيقدم للمحاكمة الأسبوع المقبل.

وإلى جانب الحكومة والبرلمان المعترف بهما دوليا توجد في ليبيا حكومة موازية وبرلمان منافس. ولا تحظى الحكومة التي مقرها طرابلس باعتراف دولي لكنها تسيطر على وزارات ومناطق غرب البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com