أزمة الخبز تتفاقم بلبنان وأصحاب الأفران في إضراب مفتوح – إرم نيوز‬‎

أزمة الخبز تتفاقم بلبنان وأصحاب الأفران في إضراب مفتوح

أزمة الخبز تتفاقم بلبنان وأصحاب الأفران في إضراب مفتوح

المصدر: إرم نيوز -

نفّذت نقابة أصحاب الأفران في لبنان، إضرابًا عامًا، اليوم الإثنين، في خضم أزمة معيشية جديدة يخشى اللبنانيون أن تكون مفتوحة المدة، وتراها الحكومة ابتزازًا للناس في لقمتهم.

نقيب أصحاب المخابز، كاظم إبراهيم، قال إن سبب الإضراب هو نقص العملة الصعبة، ملقيًا باللائمة على ”السياسيين الذين أجبرونا على الإضراب“، واصفًا وعود حاكم مصرف لبنان بتأمين الدولار، بأنها“بيع كلام“.

وكان أصحاب المخابز في لبنان هددوا باللجوء للإضراب؛ بسبب أزمة الدولار التي يقول أصحاب المطاحن إنها تمنعهم من العمل.

وشهدت المخابز، أمس الأحد، طوابير من مواطنين اصطفوا للحصول على كميات خبز يواجهون فيها إضرابًا للمخابز، تقرر اليوم الإثنين، دون تحديد مدته. وقد أغلقت المخابز أبوابها، ابتداء من الساعة العاشرة من مساء أمس الأحد، رغم احتجاج نقابة عمال الأفران الذين رأوا في الإضراب إضرارًا  بمعاشهم.

موضوع الليرة وهامش الأرباح

وردًا على سؤال عن طبيعة الأزمة التي اضطرت أصحاب المخابز للإضراب، قال النقيب إبراهيم: ”نحن نبيع بالليرة اللبنانية، وإذا الليرة ليس لها قيمة وحكامنا يطلبون منا البيع بالدولار، فلتُلغ الليرة إذًا… لماذا يضحكون على الناس؟“.

وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني، منصور بطيش، وصف إضراب المخابز بأنه ابتزاز للناس بلقمة عيشهم.

وأشار الوزير بطيش إلى أن دراسة موّلها الاتحاد الأوروبي أظهرت أن أرباح الأفران من الخبز تترواح ما بين 10 – 12%، وبالتالي فإن ”تهويل الأفران بموضوع الليرة والدولار لا يستند الى أي معطى علمي، وإنما هو محاولة استغلال الظروف لتحقيق أرباح إضافية على حساب الفقراء“.

وكشف الوزير أن أصحاب الأفران كانوا طلبوا منه خفض ربطة الخبز 100 غرام، مع الإبقاء على السعر المحدد، لكنه رفض وتوعّدهم بمراقبة الأفران والتدقيق أكثر في رصد الوزن والكمية والجودة لإنتاجهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com