لبنان يشيع ضحاياه بتفجير دمشق

لبنان يشيع ضحاياه بتفجير دمشق

بيروت – شيع لبنان، اليوم الاثنين، جثامين 6 قتلى سقطوا جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلة لنقل الركاب في العاصمة السورية دمشق، الأحد، تبناه تنظيم ”جبهة النصرة“.

وشيع أهالي القتلى جثامين ذويهم في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل ”حزب الله“ الرئيسي، وفي مدينة بعلبك، شرقي لبنان، ومدينة النبطية في الجنوب، بحضور حشود كثيفة وممثلين عن حزب الله وحركة أمل.

وتخلل التشييع إطلاق نار كثيف في الهواء، على وقع الشعارات الدينية، ورفع أعلام حزبية.

وكان 6 لبنانيين قتلوا، الأحد، وأصيب 19 آخرون بجروح، جراء تفجير انتحاري استهدف حافلة لنقل الركاب بالقرب من قلعة دمشق.

وتبنى تنظيم ”جبهة النصرة“ التفجير في بيان على حسابه على موقع ”تويتر“، مشيرا إلى أنه ”تفجير انتحاري بحزام ناسف فجره أحد أبطال الجبهة بعد انغماسه بالحافلة“.

وأدانت وزارة الخارجية اللبنانية، الهجوم الذي تعرض له عدد من الحجاج اللبنانيين (شيعة) في سوريا أثناء انتقالهم في حافلة من مقام السيدة رقية إلى مقام السيدة زينب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة