الخرطوم تطالب ليبيا بكشف ملابسات مقتل سودانيات في بنغازي

الخرطوم تطالب ليبيا بكشف ملابسات مقتل سودانيات في بنغازي

المصدر: يحيى كشة – إرم نيوز

استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، القائم بأعمال سفارة ليبيا في الخرطوم، على خلفية مقتل مواطنات سودانيات اليومين الماضيين في مدينة بنغازي على أيدي عصابات إجرامية.

ونقل المدير العام للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية، السفير خالد محمود الترس، للقائم بالأعمال الليبي، ”قلق واستنكار الحكومة السودانية للجرائم التي تتعارض مع العلاقات الأخوية الجيدة بين البلدين والشعبين“.

ودعا الترس، حسب بيان صادر من الخارجية، السلطات الليبية للقبض على الجناة في أسرع وقت، وتقديمهم للمحاكمة، وتوفير الحماية للمواطنين السودانيين الموجودين في ليبيا.

وتقدم القائم بالأعمال الليبي بالتعازي لأسر الفقيدات، وعبر عن استنكاره للجرائم، ووعد بنقل الرسالة إلى سلطات بلاده.

ويجرى التنسيق مع رئيس وأعضاء الجالية السودانية في بنغازي؛ لنقل الأسر السودانية إلى أماكن آمنة لتوفير الحماية لهم بالتعاون مع السلطات الليبية.

وأعلن رئيس الجالية السودانية في بنغازي، محمد المريود، عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين السلطات السودانية والليبية، لكشف المتورطين بخطف واغتيال السودانيات.

وأشار المريود إلى أن الجهات المعنية متواصلة مع الجانب الليبي على مدار الساعة، لكشف تفاصيل الحادثة.

وأكد أن الوضع متأزم مع احتمال ظهور حالات اختطاف وتصفيات أخرى، ما دفع السلطات الليبية لتشكيل فريق تحقيق خاص في القضية.

وأوضح المريود أن المجموعة التي قامت باختطاف السودانيات في بنغازي هي مجموعة منظمة وممنهجة، ولديها قائمة بأسماء النساء اللائي تزعم أنهن يمارسن أعمال الشعوذة والعادات الضارة والظواهر السالبة.

 ورجح أن تكون المجموعة جهة شبه حكومية، غير أن التحقيقات لا تزال جارية، مشددًا على أن هذا العمل منافٍ للقانون والأعراف الإنسانية، كما لا يحق لأية جهة مهما كانت أن تنصب نفسها قاضيًا أو حاكمًا وتتخذ أحكامًا بهذه الطريقة الوحشية والإرهابية.

وأهابت القنصلية والجالية السودانية في بنغازي وغرفة العمليات بكل النساء السودانيات في بنغازي وخاصة اللائي يعملن في مجال الكوافير والتمريض بعدم الذهاب لأعمالهن، والتزام منازلهن إلى حين القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com