يتوقع العاملون في القطاع الصحي تضاعف حالات الإصابة بأمراض الشتاء
يتوقع العاملون في القطاع الصحي تضاعف حالات الإصابة بأمراض الشتاءإرم نيوز

الغزيون يواجهون برد الشتاء.. "في العراء وبلا دواء" (صور)

حرمت الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة، أبناء القطاع من الحصول على لقاحات الشتاء، مما أجبرهم على مواجهة أمراض هذا الفصل، خاصة الأمراض الصدرية ونزلات البرد.

وتسببت الحرب على غزة بنزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم، والانتقال للعيش في مراكز الإيواء والخيام وسط وجنوب القطاع، وهو ما أدى لانتشار الأمراض المعدية والأوبئة في ظل تكدس النازحين في مناطق محددة.

مخيمات غزة
مخيمات غزةأ ف ب

وتفرض إسرائيل حصارًا مشددًا على القطاع، ولا تسمح إلا بدخول عدد قليل من الشاحنات التي تحمل المساعدات الطبية والإغاثية الطارئة، فيما تؤكد وزارة الصحة نفاد كميات كبيرة من الأدوية من مستودعاتها.معبر

المساعدات الإنسانية والإغاثية تخفف وطأة المعاناة
المساعدات الإنسانية والإغاثية تخفف وطأة المعاناة إرم نيوز

نفاد الكميات

وأكد الصيدلاني إسماعيل البردويل "نفاد كافة اللقاحات والأدوية المتعلقة بنزلات البرد وفيروس الإنفلونزا الموسمي"، مشيرًا أن "الآلاف من السكان والنازحين يبحثون عنها بمختلف المراكز الصحية دون جدوى".

وأشار "البردويل"، في حديث لـ"إرم نيوز"، إلى أنه "مع دخول فصل الشتاء ونزوح السكان إلى مناطق غير ملائمة صحيًا، أُصيب الآلاف بالإنفلونزا والأمراض الصدرية وهو ما أدى إلى نفاد مخزون الأدوية".

وحذَّر من أن استمرار فقدان هذه الأدوية ينذر بكارثة صحية كبيرة في القطاع، مطالبًا الجهات الإغاثية بضرورة العمل على إدخال اللقاحات والأدوية الخاصة بأمراض الشتاء، وهو أمر لم يتحقق بعد، بسبب القيود الإسرائيلية المفروضة على القطاع.

وأشار إلى تضاعف أعداد المصابين بأمراض الشتاء بسبب البيئة غير الملائمة للإقامة، وهو ما يهدد جميع سكان القطاع في الإصابة بأحد أمراض الشتاء.

معاناة النازحين في غزة بسبب الحرب الإسرائيلية
معاناة النازحين في غزة بسبب الحرب الإسرائيليةإرم نيوز

برودة قاسية

وقال النازح من مدينة غزة إلى جنوبها، رأفت أبو صهيبان، إن "جميع أفراد عائلته المتواجدين في إحدى خيام مدينة رفح أُصيبوا بنزلات البرد والأمراض المرتبطة بفصل الشتاء بفعل البرودة القاسية، وغياب وسائل التدفئة".

وأوضح أبو صهيبان، في حديث لـ"إرم نيوز"، أنه "توجه إلى أحد المراكز الصحية في مدينة رفح؛ إلا أنه لم يحصل على العلاج اللازم لهم، وذلك بسبب عدم توافر الأدوية أو اللقاحات الخاصة بالشتاء".

المساعدات الإنسانية تخفف وطأة المعاناة
المساعدات الإنسانية تخفف وطأة المعاناة إرم نيوز

وأضاف: "مع دخول موسم الأمطار بحثنا في كل مكان للحصول على اللقاحات اللازمة والتي تقينا من أمراض الشتاء؛ إلا أننا لم نجدها في الصيدليات الخاصة أو بالمراكز الصحية، والآن لا نجد الدواء اللازم أو حتى المسكنات".

مخيمات غزة
مخيمات غزةأ ف ب

وبين أن "الكثير من العائلات تعاني الأمرين بسبب عدم وجود الأدوية واللقاحات اللازمة لموسم الشتاء، وكل ذلك يفاقم معاناة النازحين، خاصة الأطفال"، مضيفًا: "فصول معاناتنا بسبب النزوح متنوعة، وأصعبها فقدان العلاج واللقاحات".

وبحسب البيانات الرسمية الصادرة عن المكتب الإعلامي الحكومي، فإن 400 ألف من النازحين والسكان في غزة أصيبوا بالأمراض المعدية، نتيجة الظروف الصحية غير الملائمة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com